الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

شرف العاريه وعهر العسكر والمتأسلمين



لم تكن هي الأولى من نوعها فى قائمة طويلة من إنتهاكات العسكر للحريات الخاصة والعامة على حد سواء بل هو أيضا فى ذاته الأصابع الخفيه التي دوما يتحدث عنها وكأنها أمر إلهي لا يقوى العقل البشرى على إستيعاب مهيته وكينونته فى ذاته.
إن مجلس العار والخذى أعلن عن وجهة القبيح دون هواده أو تفكير بل أنطلق على بغال عقله المتأكل من صداء السنين وتعاليم مبارك حتى أصبح لا يفرق بين المواطن المصري والجنود الإسرائيليين بل هو أكثر شهامه وكرم أخلاق ورقى مع الأخر أكثر من بنى وطنه وأبناء شعبه الذين سقطوا جميعا خلف وهم الفداء والجيش المصري وبطولات واهيه لم نكن نعى وقتها أنها أوهاما نسجت على خيال فارغ يسبح فى سماء بلا سحب.
وحين نرى الصورة للفتاة وهى ملقاة على الأرض وكلاب المشير يتسابقون للنيل من كرامتها كانت فى ذات اللحظة هي أعلا منا جميعا شئنا وكرامه، سحلوها أمام الجميع دون خجل أو مروئه فإستطاعوا أن يخلعوا عنها ثيابها بينما هي أسقطت عنهم إنسانيتهم جميعا.
ظن البعض أنها ستحمل العار بقيه عمرها بينما هي أول من تتربع على عرش الشرف والعزة بينما الجميع يدنوا من الخسه والعفن.
قالو أن الصورة ليست بحقيقية بل مزيفه لإثارة الجماهير جاء فجرهم ومن قبلهم غبائهم على رياح الضباب لتسول لهم أنفسهم أمرا فلم نصبر كثيرا حتى حملوا فوق رؤوسهم عار سوف يلاحقهم جميعا بلا رحمة أو تقصير.
أنكروا عليها حتى حقها فى أن تثبت إهانتها فثبت غبائهم وسؤ عاقبتهم للجميع.
حين رأيت الصورة أيقنت بأن الثورة وعن حق مستمرة لأنها بلا نساء مصر لن تتحرر مصر.
إن لم أراى النسوه فى الصفوف الأمامية ويقاتلون أفضل من أعتى الشباب وينقلون المصابين ويعالجون الجرحى ويساندون أهالي الشهداء فى هذه الأحيان فقط تذكروا حرائر مصر وأفضالهن علينا جميعا.
فلولا حرائر بلادي ما كان أحد يسمع عنا ولا صرنا ولا صبرنا ولا رأينا للثورة طريق أو إنتصارنا.
ركبت مع أحد سائقي التاكسي من على مقربه من مبنى ماسبيروا طالبا منه توصيلي إلى  وسط العاصمة وأثناء سيرنا تناولنا أطراف الحديث كان السائق يبدوا عليه قرابه الـــ 60 من عمره ويشغل إذاعة القران الكريم وذو لحيه ليست بوليده لحظة يرتدى قميصا وبنطال ولكن على رأسه قبعه تشبه الإندونيسيين إلى حد ما أو من يطلقون على أنفسهم "جماعة أنس بن مالك" وهب من ثباته محدثنى عن تلك الدخيلة على الإسلام ذات النقاب الماكر وأنكر عليها إسلامها ولو الخوف من العتيد والرقيب لسبها فى أصل عقيدتها ولكنه أعاد عليها الإيمان دون نكرانه خوفا من غضب الله!!!
وعاد ليؤكد على أنه المقصود من كل هذا هو إثاره مشاعر جموع المسلمين لإحداث الوقيعة بين الجيش والمسلمين وأنكر على نفسه ودينه وعقيدته نخوة الأولين وشهامه التابعين وسير الطيبين.
نسى ما فعله إبن الخطاب من أجل رداء إمرأة قد كشف بالسوق ، وليس بجنود يأتون المرأة من أن يشاؤون دون محاسبة أو ملاحقة أو حتى إعتذار.
فما كان الإ أن أحدثه بالعقل وباللغة التي يتفهمها فأعدت عليه ما ذكره ليؤكده من جديد فقاطعته قائلا : 
إن جائت تلك المرأة بالعهر ما لم تأت به إمرأة من قبل وجائت على صحيح العقيدة بالكذب والإفتراء وأهمت على المقدس بالمعتقد فأتت به أسفل مقام فما من أحد أن يكشف عورتها وينزع عنها سترتها الإ أن تستتاب أو الحد دون ذلك فما بين هذا وذاك ليس من حق أي من كان فى أي مكان أن يأتي بإمرأة من حرائر مصر وليست من حرائر المسلمين ما قد وقع على بنت النيل من قسوه وعار يلاحقنا حتى أبد الأبدين.
أختي فى الوطن : 
لا تنحنى مثلهم فردائك الملقى على الأرض أشرف من زيهم العسكري أطهر من قسمهم الحربي أنقى من قلوبهم السوداء أتقى من أصحاب اللحى الذين ينكرون عليكى حقق فى الإهانة.


أختي فى الوطن : 
كفارا نحن بعسكر الخزى والعار مؤمنين بكى حتى النهاية فلولا ما فعلوه بكى ما علمت الحرائر مثلك أصل الحكاية.
أيتها النقية العفيفة ما قد ظهر من جسدك ليس ملكا لكي فحسب بل هم شاهدوا أجسادنا جميعا وأجساد زوجاتنا وأمهاتنا وأخواتنا وبناتنا 
لم تنزل العصا والهراوات عليكى وحدك فلقد ان الوطن جميعا من أجلك.
كل الكلمات واللغات والمقامات والعطايا والهبات جميعها تحت أقدامك توضع ولا توفى قدرك وحقك لا تنحنى فإنتى شامخه فى وجه الظلم والظلمات أبيه حره وهم مازالوا يحملون الثرا من بعدك لن يستطيعوا أن ينالوا من حريتك وإن جردوكى من كل ملابسك فحريتك بروحك وروحك مازالت بداخلك 
تقبلي خنوعي وركوعى أسفا وندما على حقك المهدور .. ولكن لن نترك غياب حقك يطول

الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

يوم حزين على مصر / بيان إعلامى




مجزرة لحقوق الإنسان أمام ماسبيرو
تابعت حركة "علماني" الأحداث المأساوية التي تعرضت لها مصر يوم أمس الأحد 9 أكتوبر أمام ماسبيرو، وما نتج عنه من تداعيات أدت إلى مصرع العشرات وإصابة المئات وتحطيم بعض المحلات المملوكة للمسيحيين بمنطقة وسط البلد. ونرى أن الوطن بهذه الأحداث مقدم على منعطف خطير لا مجال فيه لحلول وسط أو عقد أي نوع من المهادنات أو المواءمات السياسية التي ثبت فشلها منذ عهود.

إن حركة "علماني" قامت برصد وتوثيق الآتي:-
 أولاً : إن مسيرة الأقباط التي إنطلقت من شبرا في الساعة الرابعة عصراً ووصلت أمام مبني ماسبيرو في السابعة مساء، هي مسيرة سلمية غير حاملة للسلاح ولم تقم بأي نوع من أنواع العنف أو المضايقات للآخرين، بل كانت تطلب تضامن المتعاطفين في مطالبهم المشروعة والعادلة وقد حققوا بالفعل تعاطفاً جماهيرياً يتضح في زيادة أعداد المسيرة ذاتها والتي بدأت ببضعة أفراد قلائل.

: إن مطالب تلك المسيرة يمكن تلخيصها في بندين رئيسيين نتضامن مع كلاهما
أ) إعلاء دولة القانون ومحاسبة الجناة عن أحداث الماريناب دون أي نوع من التمييز الديني.
ب) إيجاد حل جذري ومستقبلي لهذه المشكلة المتكررة عبر قانون ينظم إنشاء وتأسيس دور العبادة دون تمييز بين الأديان المختلفة.

ثانياً : تسجل ذاكرة حركة "علماني" في هذا الصدد أن رئيس الوزراء الحالي "عصام شرف" قد وعد باستصدار هذا القانون بالإضافة لقانون آخر لمكافحة وتجريم التمييز الديني، وحدد فترة زمنية مقدارها شهر واحد منذ أحداث إطفيح ولم يحدث أي من هذه الوعود التي فات ميعادها. إن حركة "علماني" تحمّل الحكومة المصرية مسؤوليتها الطبيعية عن هذه الوعود الغير محققة، وتدين موقف الحكومة الذي يحرج مصر بأكملها بعدما تبين أنها وعود تهدئة غير جادة وغير منفذة في جدولها الزمني المحدد بواسطتها..

ثالثاً : لم نسجل أي أحداث عنف أو شغب قام بها المتظاهرون أمام ماسبيرو ضد الجنود المسلحين، ولا يعقل أن يتم هذا ضد جيش مسلّح، وكل ما تم رصده بواسطتنا هو هتافات تندد بالحكم العسكري لمصر وسوء إدارته للفترة الإنتقالية، وبكل وضوح نرى هذا يندرج تحت بند حرية الرأي والتعبير التي كفلتها معظم الدساتير المصرية للمواطنين ناهيكم عن الإعلان الدستوري ذاته. على العسكريين أن يتعلموا تقبّل النقد من المدنيين لأنه حق لهم. وليس مقابلة النقد بالرصاص أو السعي لكبته وعدم إعلانه.

رابعاً : أول رصد لأحداث عنف كان من قبل فرق الجيش المسؤولة عن التأمين، فقد إنطلقت معدات خاصة بالقوات المسلحة لتدهس المتظاهرين في مشهد يذكرنا بالجرائم التي إرتكبتها الشرطة أيام ثورة الغضب.
 وتم رصد وتسجيل وإستماع لشهادات شهود عيان وجميعها تؤكد حدوث مجزرة لا أخلاقية وسقوط قتلى ومصابين ببتر في الأطراف. كما قامت فرق المشاة بضرب وصعق الذين سقطوا تحت المجنزرات وهم قتلى ومصابين دون أي مبرر عاقل، مما أدى لهلع ذويهم وبقية المتظاهرين وإستخدام الحق الطبيعي في الحياة ضد هذه المجزرة، وهنا حدثت بالفعل مصادمات مع القوات المسلحة سواء بالحجارة أو بالهجوم الإنتحاري على معدات القوات المسلحة التي تدهسهم.

خامساً : خرج من الإعلام الحكومي صورة غير أمينة في الرصد ومنحازة لصالح القيادات العسكرية، وإتخذت أساليباً طائفية في التحريض على المتظاهرين بوصفهم "أقباطاً خارجين عن القانون ويهاجمون قواتنا المسلحة"، وروّج أيضاً لشائعات عن حملهم أسلحة نارية يقتلون بها، وطلب التلفزيون الرسمي مطلباً قمة الخطورة والجنون والطائفية المقيته بالطلب من جماهير المصريين حماية القوات المسلحة من الأقباط! إن هذا المطلب المهين للشعب بحماية جنوده الذين لا حول لهم ولا قوة، هو من وجهة نظرنا يندرج تحت بند "بث أخبار كاذبة من شأنها تهديد السلم العام والأمان الإجتماعي" المجرم قانوناً ويجب محاسبة الجهاز الإعلامي ومسؤوليه فوراً

سادساً : خرج من الإعلام الخاص والقنوات الفضائية الدينية صورة طائفية مخربة لا يعقل أن تمر دون حساب، فقد تم نشر أخبار كاذبة على قناة "الرحمة" أن الأقباط يقومون بحرق المصاحف عند ماسبيرو، كما قام الداعية "محمد حسّان" بالدعاء على قتلة الجندي المصري الذي يقوم بواجبه. وتذكر حركة "علماني" في هذا الصدد بأنه لم ترد إلينا أية أنباء أو شهادات عن سقوط قتلى من الجنود حتى الآن أو كيف قتلوا !

سابعاً : نتيجة لهذه الدعوات التحريضية، والتي نراها منظّمة، إنطلقت جحافل من المصريين المثارين وضحايا الإعلام التحريضي الكاذب يختلط فيها الجاني بالضحية وقت المعمعة، وإنتظمت في عصب تهتف بشعارات طائفية تشق الصف ومعادية للمسيحيين، وتم رصد لحالات إستجواب المارة عن الديانة ومصادمات راح ضحيتها عشرات آخرين، ناهيكم عن مرور هذه العصب من ميدان "عبد المنعم رياض" وحتى منطقة وسط البلد وهي تحطم محلات المسيحيين! ووصل العنف قمة العبث عند قيام بعض العصبيات بتحطيم محل صائحين "النصارى فين الإسلام أهو" !!!

وختاماً تؤكد حركة "علمانى " على تحمل المجلس العسكرى وحكومة شرف المسؤلية الكاملة جراء الأحداث المؤسفة مشددين على ضرورة إعمال القانون وإرثاء بمبادىء المواطنه
كما تدعوا الحركة كافه الفصائل الوطنية والحركات والأحزاب الإسراع فى تنظيم مسيرات ووقفات إحتجاجية سلمية تنديداً بما حدث أمام ماسبيرو وضد السياسات القمعية التى يتبعها المجلس العسكرى ضد المدنيين العزل.
مؤكدين على أن علمانية الدولة وإعمال صحيح القانون هما الدرع والضمانه الأكيدة للمواطنين والوطن.

حركة " علمانى "
القاهرة 10 أكتوبر 2011

الخميس، 22 سبتمبر، 2011

والعذراء أم النور ده بلطجة

هذا المقال تم كتابته ونشره فى 1من أبريل لعام 2008 ووجدت أنه لمن الإنصاف أن أعيد نشره مرة أخرى كى أتذكر أنا ويتذكر الجميع من أبناء جيلى ماذا كنا نفعل ويفعل بنا قبيل الثورة وأننا لم نكن نجلس بمنازلنا نأكل الحمص والفيشار بل كنا نناضل من أجل حريتنا وحرية كافة أفراد الشعب المصرى بكافة طوائفة ومعتقداته حتى كللنا هذا النضال بثمار جيدة فى ثورة يناير.

لم أراجع المقال لغوياً حتى لا أتدخل فى صياغته أن ذاك 



البريد الإليكترونى للنقيب / شادى أبو العز 



فى صباح يوم 31/3/2008 تلقيت إتصال هاتفى من أحد الصحفيين الشبان والذى اخبرنى بان قداسة البابا شنودة سوف يحضر حفل الإحتفال بمرور أربعين عاماً على ظهورات السيدة العذراء مريم على كنيسةالزيتون وطلب منى أن أحضر هذا الأحتفال وبالفعل قمت بإجراء إتصال بإحد الأشخاص وطلبت منه كاميرا حتى أستطيع أن أصور هذه الإحتفاليه وبالفعل وفى تمام الساعة 6 مساء قد تقابلت بهذا الصحفى الشاب وتوجهنا حيث كنيسة السيدة العذراء والكائنة بشارع طومان باى بحىالزيتون والمهم وقفنا نصور هذا الحشد الذى حضر من كل مكان ليرحب بقداسة البابا ويحتفل بهذه المناسبة المباركة لدى الأخوة المسيحيين والمهم وإحنا واقفين فإذا بسيدة فى أواخر العقد الثانى من عمرها تجتاح الكردون الأمنى وتهرع إلى نهر الطريق فى مابين الكنيستين وتنهال على الضباط بوابل من الكلام الذى يدور حول أنكم تمنعون المسلمين من اجل المسيحيين وإلى أخره من هذه الهرطقة وكغيرى من الناس التى أخرجت أجهزة تلفونها المحمول وأخذت تصور المشهد صورت أنا كمان لكن ليه ؟ هو ينفع حد يصور سعادة الباشا الضابط وفجأة وجدت نفسى محاصراً بعدد لا بأس به من المدنيين الذين ينتمون إلى جهاز أمن الدولة وتم سؤالى إنتا مين ؟
فتحى : وإنتا مالك ؟
الشحص : رد عدل !
فتحى : إنتا مين إن شاء الله ؟
الشحص : مباحث 
فتحى : كارنيهك
وهنا أحمر وجهه ونفرت عروقة وشد على أسنانه فعلمت أنه ضابط
الشخص : أنا المقدم هشام من مباحث أمن الدولة
وإنضم إلينا العقيد / عادل التونسى مفتش مباحث والرائد / عمرو إبراهيم رئيس مباحث الزيتونوالنقيب / أحمد من وحده الزيتون والنقيب / شادى أبو العز وعدد من أفراد الأمن السريين ولفين من القيادات الأمنيه .
وهنا تدخل النقيب / شادى أبو العز ليقول إنتا صورتنى وأنا صورتى فى الشريط ده يبقى الشريط ده بتاعى فقلت له : aha يعنى لو صورتك على قناه الجزيرة تبقى الجزيرة بتاعتك ؟!
وثانياً أصورك ليه إنتى مين أصلاً كنت نانسى عجرم ولا هيفاء وهبى
وهنا عاد إلى المقدم / هشام بتاع أمن الدولة كما يدعى وحاول تهدئتى قائلاً
إنتا بلحيه والعزيز بالله قريب من هنا فبلاش ندخل مع بعض فى مشاكل
فتبسمت ضاحكاًُ من قولة وقلت له : إلعب غير ها وفى هذه اللحظة كان يتابعنا عدد من الأخوة المسيحيين الذين بدأو ينظروا إلى نظرة غاضبة وكأن لسان حالهم يقول ( لماذا أتى هذا المسلم من ذو اللحية ليعكر صفوا إحتفالنا ) وعندما أدركت هذا وعلمت أن الضابط يحاول أن يساومنى بأنه من الممكن أن اصاب من الجماهير قربت من عدد من المواطنين وعليت صوتى وقلت ( والعذراء أم النور إللى بيحصل ده بلطجة ) وبعدها أخذوا منى الكاميرا ليحاولوا أن يفرغوا الشريط وبعدها تم وضع حراسة عليا وقمت بإجراء بعض الإتصالات بمدونين ومحامين حقوقيين لتبليغهم بما حدث وبالفعل تم إقتيادى إلى قسم شرطة الزيتونبرفقة نقيب / يدعى محمد بيه وأمين شرطة أسمة وليد
قسم شرطة الزيتون مقر مؤقت للجماعةالإسلامية :
ودخلت غرفة رئيس العمليات وأكتشف أن هذا هو مكتب نفس الضابط إللى قاللى إنتا صورتنى
ويدعى النقيب / شادى أبو العز الذى حضر بعدها بحوالى ربع ساعة ليقول لى أنه يخاف أن يصور ويجد صورته على النت وبعدها يروح أسيوط والدنيا هناك حر .
ثم هم ليسألنى دينك إيه ؟ فقلت مكتوب فى البطاقة مسلم
فتعجب قائلاً يعنى إنتا متنصر فقلت لأ وهل يجب أن تعرف عقيدتى أليس من حقى أن أعبد ما أشاء أم إنك سوف تحاسبنى على أفكارى فقال لى لماذا تربى لحيتك ؟ فقلت وهل هذا أمر منعه القانون ؟ فقال لا .
فقلت ولماذا أنت مهتم لتعرف دينى ؟
فقال : أنا عارف إنك كنت فى جامعه الأزهر ولكن إنتا بتشتغل معا أقباط المهجر
فقلت : وإيه المشكلة ده حاجة عيب ؟
فقال : لا بس أنا مسلم وبصلى وبفتخر بكونى من الأشراف وإن نسبى بينتهى عند الرسول .
فقلت : وأنا إبن كلب علشان أنا مسلم عادى ومش بينتهى نسبى عند الرسول ولا المواطن الغير مسلم مواطن درجة تالته علشان مش نسل الرسول
فقال : لا لكن ده حاجة أنا بفتخر بيها وكمان لو بصيت وراك لأكتشفت إننى معلق الشهادة بتاعت نسبى .
فقلت : وهل هذا من العدل فى شىء أليس هذا القسم منشأة عامة ومن حق كل المواطنين سواء مسلمين أو غيره وكمان ده مكان ملك للدولة 
فقال : الدولة عربية إسلامية وأغلبيه سكانها مسلمين فبالتالى يجب للغالبيه أن يتحكموا فى كل شىء
فقلت : ليه وأمال الدولة المدنية بقا تروح فين ؟
فقال : تروح فى داهية المادة التانية من الدستور بتقول كدا
فقلت : وانا علمانى ومع الدولة المدنيه
فقال : وهو يتبسم بإبتسامة صفراء فاقع لونها
هنا رن هاتفه المحمول ورد أيوة يا باشا حاضر حاضر تحت أمرك
وعاد ليقول إحنا هنعملك مذكرة تأكد وهى تفيد أنك قد دخلت القسم الساعة كذا وخرجت الساعة كذا دون ان تصاب بأى أذى
وللعلم أننى تم توقيفى عند الكنيسة فى تمام الساعة 6:45 مساءً وخرجت من القسم فى تمام الساعة 9:45 وقد حضرت إحدى المحاميات للسؤال عنى فى ديوان قسم شرطة الزيتونولم يدلوها عنى هذا ماحدث فى ديوان قسمشرطة الزيتون الذى اعتبره منذ هذه اللحظة ما هو الإمقر مؤقت للجماعة الإسلامية فىالزيتون وأعلم الجميع أن الضابط سالف الذكر قام بإسترجاع الشريط من الأول وقام بالتصوير من الكنيسة للقسم وقريب الكل هايشوف الفيديو .
ولما جيت ماشى من القسم الضابط / شادى أبو العز طلع ورقة وكتب عليها الإيميل بتاعة وقاللى خلينا على إتصال وللأمانه أنا هعرض عليكم هذه الورقة التى بخط يد هذا الضابط الشريف كما يود ان يسمى نفسة

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

صناديق الإنتخابات موجوده الأن بقسم شرطة الزيتون

كنت أقف أمام باب قسم شرطة الزيتون الأمس 20 سبتمر فى إحدى السيارات ولفت إنتباهى وجود صناديق إنتخابات فارغة موجوده داخل مطافى القسم !!!
يعنى إيه ؟؟ 
فيه صناديق إقتراع موجوده تحت سيطرة القسم من الأن قبل الإعلان عن موعد نهائى للإنتخابات !!! قبل تحديد ماهية الإنتخابات !!!
قبل أن يعلن المجلس العسكرى عن أى تفاصيل نهائية لهذه الإنتخابات وجدت تلك الصناديق فى رحاب قسم شرطة الزيتون وحتى لا نكن شكاكين ولا سيىء الظن ولا متحاملين على وزارة الداخلية يا عينى وبنقطع فى لحمها العريان على إيد البلطجية ومش سايبنهم فى حالهم وبنجيب فى سيرتهم بالبطال.

صناديق الإقتراع داخل مبنى المطافى الملاصق والتابع لقسم شرطة الزيتون
يعنى هو بجنابه مأمور قسم الزيتون سيادة العميد رأفت نجيب ولا النقيب محمد الأتربى بتاع المباحث خلصوا خلاص على الإنفلات الأمنى فى دائرتهم وقرروا ينتبهوا للإنتخابات والترتيبات لها ولا إيه حكايتهم بقا ؟؟؟
المبنى الذى يحتوى على صناديق الإقتراع من زاوية بعيدة
هو لامؤاخذة الداخلية دورها إيه فى الإنتخابات الجاية تأمين وبس ولا تأمين وملو صناديق يعنى الحاج منصور العيسوى شيخ المنصر ده مش ناوى يجبها لبر ولا حكايتهم على بعض إيه ؟؟
وختاماً معنديش كلام أقوله غير المثل الشعبى القائل : لقيتك ما إلتقيتك والطبع فيك غالب .. وديل الكلب عمره ما ينعدل ولو علقت فيه قالب.

الخميس، 25 أغسطس، 2011

عن السجن الحربى أتحدث




الأهالى أمام بوابة س 28 بالحى العاشر بمدينه نصر 
بعد إنتهائي من عملي قرابة الساعة 6 مساء توجهت من وسط البلد لتناول الإفطار مع والدتي بحي الزيتون شرق القاهرة، وأثناء عودتي إلى منزلي إذ بالسجين عبدالرحمن مصطفى حسنى والمحبوس إحتياطيا على ذمة القضية 496/2011 جنايات ع شمال يتصل بي ليبلغني أن هناك إشتباكات ومصادمات بين المسجونين وقوات الجيش الموكل لها إدارة السجن الحربي وإنقطع الإتصال سريعا حاولت الإتصال به مرارا ولكن دون جدوى.
كانت الساعة قد قاربت على ال9 مساء من ليله 22 أغسطس وإذا بالناشطة / بثينه كامل تكتب أن أحد أهالي المحبوسين ابلغها عن وقوع إشتباكات عنيفيه بين الشرطة العسكرية ونزلاء السجن الحربي بالهايكستب ، وبعدها أكد لي المحامي / محمد الأنصاري والذى يعمل بالمركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية أن إبن خالة السجين سامبـــو قد أبلغه بوجود إشتباكات داخل السجن.
فى صباح يوم الثلاثاء الموافق 23 أغسطس توجهت برفقة المحامي / أحمد سيف الإسلام حمد إلى س28 لحضور جلسة عبدالرحمن مصطفى وإذ بأمام السجن وقف العشرات من أهالي المحبوسين فى حالة غضب شديد فى محاولة لدخول المحكمة للإطمئنان على ذويهم وقرابة الساعة الحادية عشر صباحا جاء ت سيارات الترحيلات وكانت حوالى 5 سيارات وصوتها قد وصل أسرع ومن فيها يهتفون (يارب) كلمة جعلت السكون يضرب بكل شيء من حولي لم أعد أسمع نواح الأطفال ولا تمتمه المسنين ولا صراخ النساء حتى الأشجار أمرت أغصانها بأن تتوقف عن الحركة مع نسائم الصباح المحرق من شده الحرارة.
لتقترب السيارات أكثر وأكثر من المحكمة والصوت مازل يصل مسرعاً عنها عاليا مدويا مرت السيارات من أمامي فى مشهد لا يتجاوز الثواني المعدودة ولكن العربات كانت تتراقص وتتمايل مع قوة حركة من فيها كان السجناء داخل عرباتهم يركلون الصاج بأقدامهم فتهتز السيارات رغما عن أنف قائدها وقائده.
الأهالى يتوافدون لرؤيه ذويهم 
أدخل بعد صراع طويل مع حرس المحكمة العسكرية لأصل إلى القاعه 2 بالدور الأرضي على مقربه عشرات الأمتار من قاعة نقض الأحكام العسكرية أجلس على مقعد خشبي متهالك وبداء السجناء فى المرور أمامي كلا إلى قاعته لينظر القاضاه العسكريين فى أمرهم وأثنا سيرهم بالطرقات إرتفعت اصوات عويل النساء على أبنائهم وأزواجهم الذين صاروا داخل محبسهم مصابين.
نعم أغلب من مثل للإجراءات التكميلية للمحاكمات العسكرية فى هذا اليوم كانوا مصابين من أحداث الأمس.
وجاء عبدالرحمن مصطفى ومن معه من زملائه فى السجن ودخلوا القاعة 2 دنوت منه وسلمت عليه وأطمئنيت عليه لأسأله عما حدث ليله أمس(22 أغسطس) بداخل السجن فقمت بسؤاله.
إيه اللي حصل إمبارح ؟ 
عبدالرحمن : فشخناهم 
لا عايز أعرف أصل الحكاية؟
عبدالرحمن : بص بقا أحنا من 10 الصبح وهما قاطعين عننا المياه وعايزين يمنعونا من إننا نتحرك داخل السجن بأى شكل وعايزين يسكنونا العنابر فضلنا فى مشدات لغاية حوالى الساعة 5 العصر وفى الوقت ده كان تم تكدير العنبر اللي جنبنا والجنود والظباط خلوا حوالى 25 سجين يناموا على بطنهم وداسوا على وشوشهم بالبيادة الميري.
إيه انت متأكد من كلامك؟
قاطعنا شخص كان يقعد خلفنا من المسجونين وهو مصاب بالرأس وبدأ يؤكد على ما قاله عبدالرحمن وأزاد عليه ما أزاد لأعود لعبدالرحمن مره أخرى ليحدثني عما فعلوه بعنبرهم هم فقال لي : أمتنع من عندنا حوالى 15 شخص أنهم يدخلوا العنابر وفيه شخص أخرج شفره موس وحاول قطع العروق برقبته مهددا بالإنتحار فى هذه اللحظات إنقض عليه العسكر والظباط ليمنعوه ولكن فى الوقت ذاته كان هراواتهم وعصيانهم المكهربة تلاحق الجميع فر من بين أيدهم هذا الشاب وصار يجرى بطول العنبر وعرضه ودمائهم سائله وفتح كل أبواب الزنازين لنخرج فما وجدنا من العسكر سوى الضرب المبرح فواجهناهم حتى خرجوا من العنبر بأكمله وأغلقنا الأبواب من الداخل ليصعدوا هم على سطح السجن والعنابر وهى من دور واحد فقط ليقذفونا بالحجارة ولم تهدأ الإشتباكات الإ قبيل الإفطار بقليل ليتدخل من جانبنا بعض كبار السن والمقام لإنهاء هذه الأزمه، وفى المقابل دخلنا عنابرنا إستعدادا للإفطار وصلاه المغرب ليأتي تعنت السجن برفضهم إعادة المياه المنقطعة من الصباح والأنوار لدرجة اننا كنا ندوس على الأطعمة بأقدامنا لأننا لا نراها ورفضوا حتى أن نخرج للصلاه فى هذه الأوقات كان العنبر المجاور لنا يعانى من نفس الإشكاليات نفسها ومازال جراح كرامة من داست على وجوههم البيادة الميري تنزف فقاموا بعصيان مدنى وخرجوا من العنبر بعد إشتباكات عنيفة مع العسكر ليأتوا فيفتحوا لنا الأبواب فإنضممنا إليهم نحن أيضا وأصبحت المعركة بين السجناء والسجن وإستمرت الإشتباكات حتى قرابة الساعات الأولى من فجر اليوم (23 أغسطس) وهداء الأمر بعد أن قامت قوات السجن بضرب الرصاص الحى والمطاطي علينا وسمعت أنه أحد السجناء قد أصيب بعيار ناري ولكنني لم أراه.
هنا وقد أنهيت حواري مع عبدالرحمن لأخرج لبهو المحكمة لأجد عدد من المحاميين وأهالي المتهمين يؤكدون على أن عدد ليس بالقليل لم يأتي من السجن ليحضروا جلساتهم وأعاد بعد السجناء الحاضرين هذا إلى حدوث من تغيب عن محاكمته لإصابات بالغه حالت دون إحضارهم للمحاكمة وأثناء خروجي من المحكمة قرابة الساعة الثانية عشر والنصف ظهرا كانت الأهالي خارج السجن قد زاد عددهم وغبهم فى أن واحد.


طابو تصاريح الزيارة ودخول المحكمة 
إنصرفت إلى عملي وأثناء الطريق بدأت الهواجس والأفكار المتضاربة تتحكم فى تفكيري دون أي رد فعل من عقلي الذى أصيب بالصمم جراء ما رأه وسمعه فصار هو الأخر لا يعقل من الأمر شيء.
هل من المنطق والعدل أن يحاكم شباب فى الربيع من أعمارهم محاكمات إستثنائية جائره أمام قاضى إستثنائي وليس قاضى طبيعي ويتعرضون لأسواء أنواع المحاكمات التي تفتقد ابجديات العدالة وحقوق التقاضي ليتم حبسهم على ذمه القضايا فى أشد السجون غرابه وفجاجه وجورا دون أن يتمتعوا بأى حق من حقوقهم كسجناء طبقا لما أقرته اللائحة الداخلية لتنظيم السجون والصادرة عن مصلحة السجون المصرية ولكن هذه المصلحة رئاستها وتبعيتها لوزارة الداخلية وليس لوزارة الدفاع التي تمتلك السجن الحربي وبعيدا عن السجن وجحوده نقف أمام ما يلاقيه ذوى المسجونين من معاملات لا إنسانيه محطه لكرامة المواطن والوطن فى أن واحد دون أن تهتز شعيره واحده للسيد الروينى عضو المجلس العسكري والمنوط له التصرف كيف ما يحلو له فى شئون السجون ومحاكمة المدنين عسكريا وصار الأمر وكأن أعضاء المجلس العسكري الموقرين قد وضعوا خطه محكمة لتعذيب المواطنين جميعاً دون هواده أو نقصان الإ من رحم ربى فهذا يحيل المدنين والثوار للمحاكمات العسكرية وذاك يقول الإفترائات والأكاذيب عن النشطاء والذى يجلس على يمين المشير يسىء ويعمل على تشويه المجتمع المدنى والمنظمات الحقوقية ومن يجلس على يسار المشير يتحكم ويأمر وينهى فى مجريات الأمور ويمنع أي تظاهر أو إعتصام حفاظاً على (فئويه خالته) والأخر مازال جالساً القرفصاء وبيده المنفاخ ظنناً منه فى انه هكذا تسير عجلة الإنتاج وكلهم مجتمعين ومنفردين تعاملوا مع الوطن الراهن والأزمه الحالكه وكأنهم فى مناوره بجع البط ونسوا وأنسوا أنفسهم حقيقة الأمر ووضوح الأمور فنهجوا نهج العسكر فى كل الأزمه وصاروا يعبثون بما يعلمون ولا يعلمون.
إحدى فوارغ الرصاص الحى الذى أطلق على السجناء وشظى طلقات أخرى 
وبقيت المحاكمات قائمه وكل منا يزيد من الرقعة الإعلاميه على أسماء نشطاء بعينهم أملا فى ان يلاقوا عفوا أو كرامه برأه فيخرجوا وينسوا أكثر من 12 ألف ويزيد عن ذلك ممن يقدمون بشكل يومي إلى محاكمات عسكرية ظالمه لا أحد يعلم من يكتسب من ورائها سوى خزانه المحكمة العسكرية ومحاموا القضاء العسكري وشركة الشرقية للدخان وحسب.

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

لا مؤاخذه يا سينا .. لا مؤاخذه يا كاطو


بداية وجب علينا جميعا أن ننعى شهداء سيناء ونقدم العزاء.
وأعتذر لأهل سيناء وبكل اسف فيما ألت إيه أحوال المنطقة من تقصير أمنى لا يغتفر وجرائم إنسانيه وازمات إجتماعية متكرره ومغلظة.
ووقوفا على حق الأرض والتدليل بالمقولة الشهيرة والمتتكرره على مر الازمان وفى مختلف التنزيلات أن حرمه وكرامه الأرض مثلها مثل العرض ولا مؤاخذه !!
اللامواخذه الأولى : للأرض والعرض والناس ولكل المعاني الطيبه اللي فى تراب مصر التي إعتدت عليها رصاصات الإحتلال الإسرائيلي فى فلسطين مؤكده على أسفها من مقتل بعض الجنون المصريين برصاص الجيش الإسرائلى فى مطارده لعناصر إرهابيه فى سيناء.. ولا مؤاخذه !!
يعنى إيه تاني معلش يعنى هما كانوا بيجروا وار عيال ولاد تيييييت فى سينا وأحنا واقفين ؟ فبالمره وقعوا كام عسكري وضابط مش مهم التنيف بس عددهم 3 مصريين وخلاص مش حكاية !!
الله إيه يا عم انت وهو وهو ولا ليه ولا مؤاخذه مش سامع صوتكم ؟؟ 
أه بكلم المجلس العسكري أمال بكلم الحاجه على الأرضي أبو 3 قروش ولا مؤاخذه !!
وخناقه حولين تصريحاته ومجلس الوزراء يطلع بيان من نقطتين .. (تقدمت مصر باحتجاج رسمي إلى الجانب الإسرائيلي وطلبت إجراء تحقيق عاجل للوقوف حول الأسباب والملابسات التي أدت إلى الخسائر في القوات المسلحة داخل حدودنا، حيث شهدت أمس منطقة الحدود المصرية -الإسرائيلية أحداث اعتداء عناصر مسلحة استهدفت مواطنين إسرائيليين داخل حدود إسرائيل وشرق خط الحدود الدولية المشتركة، وترتب على ذلك وأثناء تعامل القوات الإسرائيلية بالنيران مع هذه العناصر استشهاد 3 وإصابة 7 من قوات الأمن المصرية).
والمجلس العسكري إللى مركز مع تويتر والفيس بوك مش واخد باله ولا مؤاخذه من فيه 3 مصريين ماتوا فى سيناء هسمع صوت جناب المشير ولا عمو إللى جنبو أمتي ؟؟ 
يا عم دا تقرير قوات المراقبة الدولية فى سيناء بيقول أنه إختراق لوسط سيناء  وصلاة الجنازة كانت عسكرية وفيها وفد عسكري هستني أسمع صوتكم بقا سنة 225 والحادث وقع فى العتبه ولا مؤاخذه !!
وبالنسبة للعم  كاطو أو كما يقدم من وسائل الإعلام اللواء : عبدالمنعم كاطو خبير إستراتيجي.
لا مؤاخذه !!
إيه أسمه  " كاطو" 
ده أسم جنابك طب واللي جنبك وانت بتتكلم ميعرفش أن إسمك كدا ؟؟ 
وإللى أدالك الأمر وطلب منك أنك تقول اللي قولته دا عارف أن  أسم حضرتك دا كدا وهطلعوك علينا لا مؤاخذه  !! 
طيب ممكن يطلع العم "كاطو" من جهة سيادة محترمة كدا زي جهاز المخابرات العامة وعلى أقل المستويات جهاز الأمن الوطني أحسن يتنقل بعد معرفه معنى اسمه ولا مؤاخذه!!
ويطلع بعد كدا يقولك ده تصريحاته كانت للمصلحة العامة ولتهدئه الرأي العام ومعرفة ردود أفعال المجتمع من خلال إستطلاعات الفئات الشعبية المتمثلة بشكل جيد ولا هو عم نيتانياهو ووزير الدفاع الإسرائلى ورئيس الموساد قاعدين بيتفرجوا على العم "كاطو" المصري وبيترجموا كلامه دول صهاينة ولا تييييييييييييت بيتكلموا عربي أساسا  يا عم أنت عبيط ولا إيه ولا مؤاخذه!!
أنتوا مش واخدين بالكم هو حولين الأزمه دي قال إيه (نصر تصريحاته حول الأزمه مع إسرائيل ).
طب لو مش تبعكم ما تريحونا من ريحة أسمه "كاطو" ده وتخلصونا وتخلوا حد من عندكم يطلع ويقول حاجه عدلة ينفع تتقال قبل ما ينفع تتسمع ولا مؤاخذه ولا الناس اللي حاكمه البلد بقت بتضرب هي كمان من نفس النوع بتاع القذافى وتبقا وقعتنا طين والجيش بدل ما يركز فى سيناء والحكومة تعمل على إعمارها بكل التصريفات والأفعال من أعمر يعمر إعمارا عمار إلى أخره ويروحوا يضربوا المصريين إللى معتصمين أمام السفارة الإسرائيلية مطالبين برحيل السفير الإسرائلى الذى قتلت رصاصاته جيش بلاده المصريين فى وسط سيناء ولذويهم خالص التعازي 
والمجلس العسكري ملوش عندي غير لا مؤاخذه !! 

الاثنين، 22 أغسطس، 2011

مايكل نبيل .. وفجر العسكر

مايكل نبيل 
كان أول من دون وقال أن الشعب والمجلس ليسوا يدا واحده كما أخطأ البعض بقصد أو بدون قصد ولكن ما قاله مايكل كان يحمل بين طياته رؤية لما هو قادم من سمات جنرالات المجلس القابعين على حكم مصر مثل طفل أعطاه أبويه لعبه كبيره ولا يستطيع ولا يعي كيف يلعب بها بل ظل يعبث بها حتى يكسرها تماما ويقضى عليها.
مايكل الذى أصبح بعد الثورة سجين بموجب حكم عسكري إستثنائي فى ما رأه هو وعبر عنه بمدونته من نقد لاسع للمجلس وتطلعاته السلطويه تجاه الحكم.
لم يكن خطأ مايكل أنه صدقك نفسه وصدق الكثيرون مثله بأننا قد خلعنا مبارك ورجالاته من زمام الحكم وأصبحنا نحيا فى حرية لا مثيل لها لما تكبدناه من ثمن باهظ من أرواح خيره شباب مصر الذين لم يتراجعوا عن تقديم أرواحهم فداء للوطن.
ومايكل هو الأخر لم يتراجع عن ما رأه من وجهة نظره حق وحقيقة وكتب ظنا منه أنه يحيا فى بلاد حر وعقب ثورة شعبيه سلميه أشاد بها القاصي والداني من سكان الكرة الأرضية ولكن المجلس العسكري يرى شيء أخر.
أراد أن يجعل من مايكل كبش فداء لكل من تسول له نفس التفكير مجرد التفكير فى نقد ذاتهم العليا كمجلس عسكر لا يسأل عما يفعل والجميع يسألون وأن تجرأ أحد وأباح بما يجوب بخاطره فى المحاكم العسكرية فى إنتظاره بلا هواده ولا عدالة عرجاء حتى.
مازلت أتذكر أول مرة رأيت فيها مايكل هو قادم من أسيوط حيث مصر العليا وجاء إلى العاصمة وكله أملا وطموح فى أن يصير الحال غير الحال وبعد نجاح جزء كبير من ثورتنا نستيقظ من ثباتنا فإذا بمايكل يقبع خلف الأسوار لأنه تجراء وقال مالا يقال عن فجر العسكر المغوار.


مايكل نبيل فى مليونية إسقاط حكومة شفيق 
رسالتي ليست لأحد ولا نطالبهم بالعفو والسماح عنه مثلما فعلوا مع غيره ولكنني أكتب هذا إلتزاما أدبي وإنساني وبما جمعني مع هذا الشاب من مواقف وقضايا ونضال طال به الأمد إلى قرابه الخمس أعوام ونحن نتفق فى القليل ونخلف فى الكثير ولكننا لم نحجر على آراء بعضنا البعض بل صرنا رفقاء رغم الإختلاف ولكن المجلس المغوار من عسكر وشطار أرادوا أن ينزلوا به أشد أنواع العذاب ظنا فى كتم الأفواه وسرقه حقنا فى أن نعبر عن آرائنا مهما كانت مختلفه وشاحطه فى إتجاه عكس كل الإتجاهات ولكن هذا حق لم يعطى ولم يوهب وإنما إنتزعناه بإراده الجماهير التي خرجت فأسقطت كل أشكال القمع والطغيان.
وأخيرا مايكل نبيل الأن نزيل سجن المرج مضربا عن الطعام حتى أن يفرج عنه أو يحاكم أمام قاضية الطبيعي وتم تقديم بلاغ للنائم العام للتحقيق فى إضرابه وإثباته فى محررا رسميا بعد فشل مايكل نبيل فى إجراء محضر داخل السجن يستطيع أن يثبت فيه حقه المسلوب فى أن يضرب عن الطعام بعدما سلبوا منه حق الرأي والتعبير وإن كان البعض يرى أن مايكل قد ذهب إلى شطوط الخاسرين والمطبعين فهو حر فيما يراه مناسبا له من أفكار وأهداف مادام يعلنها صريحة بلا رياء ولا مجامله فليس كالذين يشتمون القذافي اليوم وكانت ألسنتهم تلعق الأموال من تحت قدمية.
يكفيك يا مايكل أن تكون فى مكانك العبيد القريب متسقا مع نفسك ولا تعانى من أزدوجيه فى المعاير كما يمرض منها الكثير.
وهذه صوره لرفيقي مايكل نبيل فى مليونية إسقاط حكومة أحمد شفيق عقب ثورة يناير وهو بإبتسامته المعهودة وعيناه تحملان الأمل ولم يكن يعلم أن القادم يسكون حلف القضيان.
صديقي البعيد ... عمر السجن ما غير فكره عمر القهر ما أخر بكره 
لايجب أن أكون مؤمنا أو مقتنعا بما يدونه مايكل أو يكتبه أو يعتقد فيه ولكنني مؤمن إيمانا لا شك فيه بأن الكلام لا يأخذ إلى المحكمة 

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

المجلس إللى أعلى من أى مجلس تانى



 النهاردة وبكره هتدلدق علينا الجرايد بأطيب التهانى وخالص التحيات وسلام مربع للمجلس العسكرى يا جدع
ببطولات وقصص وهميه عن أمجاد أكتوبر ، تلك الحرب العظيم التى إستعادت الارض والعرض لكن لامؤاخذه اللى جابو النصر لاكان مبارك بطياراته ولا المشير بمعدته البلاستك ولا أنكل عنان وصدفة ولا صباع الفنجرى وحشرجة صوت الروينى وسندوتشاته واساطير المله وتصريحات المهدى اللى جابوا النصر ورفعوا راس مصر هم الغلابة والمهمشين من جنود المشاة والمدفعية ولاد الناس الغلابه وصغار الضباط هى هى نفس الناس ونفس الغلابة والفقراء اللى ما اتاخروش ولا لحظة فى أنهم يدفعوا روحهم ودمهم ثمن الحرية والكرامه فى ثورة يناير هما برده الشهداء من الناس الغلابه اللى أخرهم معاش ميكفيش عيش حاف وصدق الله العظيم
أيها المجلس السمكر أن النهاردة بدون ضد جناب المشير وجناب الفريق عنان وإللى جنبهم كلهم فى ذكرى أكتوبر حابب انغص عليكم يومكم وأنتوا قاعدين زى العيال الصغيرة بتستنوا إللى يتكتب عليكم  علشان انا بلطجى وعميل وأجنبى كمان واتدربت ع زعزعة الثقة بين المجلس والشعب فى كافى نت فى صفت اللبن واتعلمت التدوين فى قهوة سرية فى مساكن زينهم اعضاء المجلس السمكرى والسكرى والعسكرى
فيه مشهد بقا حابب أكمل بيهم غتاتى على سيادتكم فى يوم زى ده وأنا فى غاية القرف من الحر ومن وجودكم أساساً فى حكم البلد ولامؤاخذه
المشهد يبتدى بطلوع العين والملل واكتر من 2000 أسرة بيحاولو كل اسبوع يطلعوا تصريح زيارة مسجونين من "س 28 " فى مدنية نصر جنب سوق السيارات و"س 28 " للى مش عارف يبقا المحكمة العسكرية وبعد طابور طويل وقلة أدب العساكر وسخافاتهم اللى مش بتخلص لحد التحرش اللفظى والبصرى ولولى الملامه لكان أغتصاب كامل متكامل باى حاجة مؤنثة ولو حتى كانت كلبه ضالة بس عندها مكونات هيرمونيه مؤنثة
وبعد كدا التصريح بيكون مدته 7 ايام وبس وايام الزيارة هى الأحد للمحكوم عليهم والاثنين للمحبوسين رهن التحقيقات ولما تعرف السجن فين بقا تعرف يعنى ايه معاناه بجد السجن الحربى العمومى فى طريق مصر اسماعيلة الصحراوى على بعد 5 كيلو من مدينة العبور ولما توصل تبداء سلسله فى التعليمات والأهانات المعنوية لمخاليق الله وكأنهم هما والمحوسين اللى جوه شغالين عند اللى جابوهم هما والمجلس بتاعهم
الاول تقعد فى عز الحر ده جو اتوبيس متهالك لحد ما يكمل العدد والناس تبقا واقفه فوق بعض او على بعض وطبعا زيارة يعنى مستلزمات من اكل وشرب وخلافه ممكن تتبهدل واللى يضرب من الحر لان فى ناس بتبقا جايه من قبلى ومن بحرى وبعدها تيبداء عسكرى يذنق فى خلق فى طوب الارض علشان يلم نص جنيه حق التوصيلة وبعد كدا يرمى الناس قدام بوابة السجن علشان يقفوا طابور يقدموا فيه التصريحات وياخدوا رقم وبعدها يقفوا فى طابور تانى لغاية ما يندهوا على الرقم وبعدها تدخل من بوابة السجن تقف فى الساحة لحد ما يندهوا على رقمك علشان تتفتش وساعة التفتش تظهر لسته من الممنوعات بتتغير كل زيارة والتانيه مره يمنعوا العصاير ومره البيبسى وغيره واخر مره منعوا السكر والشاى ومحدش يسال ليه بعد كدا يسمح بدخول الناس عنبر الزيارات ولسان أهلك يدلدل على ما العسكرى يحن عليك ويأخد اسم السجين علشان يجبوه من عنبره والشهادة لله بيكون سريع جداً العسكرى ده بيجيبه فى حوالى ساعة زمن علشان تقف معاه ربع ساعه على الأكتر وبعدها يسحبوه على  العنبر تانى وممكن بقا وانت واقف وجايب تصريح بس علشان انت مش درجة اولى يعنى ابن عم ولا ابن خالة ممكن قوى ميرضسش جناب الظابط اللى واقف يدخلك بس ممكن مزة واخده بالها من نفسها وجنابه يريل لما يبص لنصها التحتانى وهى مفيش مانع أنها تدلع او تتدلل عليه فيدخلها وهى مش اكتر من مجرد رفيقة ولا عشيقة للمسجون واساسا لا معاه لا تصريح ولا غيره وبجد ممكن ميكنش معاها بطاقة اصلاً بس فى التزنيق مفيش مانع كله بيعدى
والمجلس العسكرى نسى ان فيه مجلس أعلى من أى مجلس تانى وهو مجلس الشعب مش بتاع سيد قراره لا المجلس اللى المجلس العسكرى ده كله بجينرالاته شغال عنده بالاجره ومش شريكة ولا حاجه لا شغالين عند الشعب وبجد الشعب لو مش حاسس انكم سبب خنقته فهو على الأقل مخنوق وقفران وطالعه عينه وبكره يفهم لانه خلاص الغشاوة اللى كانت على عيون الناس اتشالت وبقا يفرقوا كويس قوى بين المجلس اللى عجباة فكره أنه بيحكم البلد وقاعد على قلبها والجيش اللى أغلبه مجندين وغلابه من ولاد الشعب اللى بيحمى البلد مش الكروش اللى قاعده ومفخده وبيتصرفوا على كيفهم وكأنهم فى عزبة جدو الباشا.
وختاماً أحب اقولكم : طفى النور يا بهيه كل العسكر حرامية 

الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

أنا أعرص إذاً أنا موجود

ربما يكون العنوان صادم أو مجحف أو يتعذر البعض عن نقله لقلة أدب كاتبه ولكن معالينا,,, المهم إننا اليوم وبعد رؤية مبارك فى قفص الإتهام ولم يعد مجديا أن نختلف حول تسميته المخلوع أو المتنحى فقد صار وفقا للقانون المهتم الأول فى الجناية رقم كذا لسنه كذا. 
وجاء فى طليعة المتسارعون للدفاع عن زبانيه الداخلية ورجالات النظام السابق شخصية ليست بالمهمة ولا بصانع معجزات القدر ، ولكنه أحد المتسابقين للحصول على مشهد أو مقالبه تلفزيونية بصفته محامي قبطي فذ ... هذا الهمام المغوار المقور يبقا بسلامته إيهاب رمزي المحامى القبطي الذى اتحفنا كثيرا فى دفاعة عن الأقلية القبطية فى مصر ومبارزاته القضائية الشهيرة فى قضية فرشوط ونجع حمادي وغيرها من الإشكاليات والقضايا الطائفية التي لم يجنى لها ثمار لكثرة المتسلقون للشجرة.
فاجأني وفاجىء الجميع فى وقوفة أمام هيئة المحكمة للدفاع عن المتهم حبيب العادلي ومدير أمن الجيزة السابق وهنا شاط شعري وجرى البيبسى ف عروقي وأنا مش فاهم هل صار التعريص وسيلة لإثبات الذات ؟؟؟ أم أن هذا الشخص بالذات قد فطم عليه وصار يرضع بعد سن الفطام تعريصاً مكثفا!!!
للعلم هو شقيق للفنان / هانى رمزي الذى عرص كثيرا لقصر الرئاسة وقام ببطوله أفلام توصف بأنها أفلام من إنتاج المؤسسة الرئاسية أن ذاك منها : جواز بقرار جمهوري ، ظاظا ، بالإضافة إلى ان الإثنين أبناء السيد/ عادل رمزي حنا الذى كان مرشحنا لعضوية مجلس الشعب عام 1986 بمحافظة المنيا وإنسحب منها لصالح مرشح جماعة الأخوان فى ذلك الوقت محمد طوسون ، والذى أعلن فى مايو الماضي أنه يدرس الترشح فى الإنتخابات البرلمانية القادمة على قوائم حزب الحرية والعدالة (جماعة الأخوان) يعنى التعريص فى العيلة دي ليس وليد لحظة بل هو جينات وراثية تم إبتلائنا بها من هؤلاء الباحثون عن مش عارف إيه ؟؟
يعنى هو جنابك إنت وإللى جابك لما تدافع عن سفاح قتل ونهب وعذب الكثيرين من أبناء جلدتك هكذا تكون مختلف ويصفك لك الجميع ؟؟؟
ألم تعلم أن هذه الثورة المجيدة قد سقط فيها شهداء مصريون مسلمين ومسيحيين على حد سواء ؟؟؟
إن لم يكن يعنيك أمر دماء بنى وطنك فعلى الأقل إنتفض لأبناء معموديتك ؟؟ أم أن البعيد إبن دين .... ملوش مله ؟؟؟ 
بجد يا وكستاه على التعريص وقد صار لهذا الفسل رفيق ... مع خالص تمنياتى له بعلقه محترمة ع يد بلطجية أو جماعة إسلاميه أو أي حد.
والله ما يوفقك يا بعيد أنت وفريد الديب.
إيهاب رمزى أثناء مشاركتة فى وعظة كنسية مع القمص / مكارى يونان


إيهاب رمزى أثناء مشاركته فى إعتصام ماسبيروا





مواضيع ذات صلة :
والد الفنان هاني رمزي يدرس الترشح على قوائم الإخوان المسلمين في الانتخابات القادمة

الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

عبدالرحمن مصطفى يضرب عن الطعام بالسجن الحربى

أعلن صباح اليوم المواطن / عبدالرحمن مصطفى حسنى النشار والمحبوس إحتياطيا على ذمة القضية رقم 495 جنايات شرق القاهرة العسكرية عن الطعام إعتراضا على مايلى: 

عبدالرحمن مصطفى 
أولا : محاكمته أمام القضاء العسكري الإستثنائي وليس أمام قاضية الطبيعي.
ثانيا: سؤ المعاملة الغير إنسانية داخل السجن الحربي والكائن بطريق مصر إسماعيلية الصحراوي.
ثالثا : إحتجاجا على منع إدارة السجن إدخال أي مواد غذائية أو مشروبات مصرح بها أو أي متعلقات شخصية مصرح بها طبقا للائحة السجون، وإجبار أهالي النزلاء على ترك مبالغ نقدية لدى الكانتين التابع لإدارة السجن حتى يستطيع النزلاء الحصول على الأطعمة والمشروبات الراغبين بها مع العلم أن سعر الفرخة الواحد يصل داخل منفذ البيع بالسجن إلى 60 جنيها مصريا.
ومن المفترض أنه تم تحديد جلسة التجديد للمتهم عبدالرحمن مصطفى فى جلسة 1 أغسطس وهو الموافق الأول من شهر رمضان.
الجدير بالذكر أنها المرة الأولى التي يتم القبض فيها على المواطن / عبدالرحمن مصطفى فى أي قضية عموما سواء كانت جناية أو خلافة وتذكر والدته أن التهمة الموجهة إليه حيازة سلاح ناري بدون ترخيص وتقر بأنها ملفقه حيث أنه ليله القبض عليه كان عائدا من عمله وحدثت مشاجرة أمام المنزل حول سيارة تقف بنهر الطريق فهم عبدالرحمن بسرعة التدخل لحل الإشكالية وقام بنقل السيارة دون معرفة صاحبها ليخرج بعدها صاحبها من منزل أحد الجيران بنفس العقار الذى يقطن به عبدالرحمن مع عائلته ويطلب منه قيادة السيارة له لانه لا يمتلك رخصة قيادة هو أو جاره الأخر وبالفعل خرج معهم ليأتي خبر القبض عليه بعدها بعده ساعات من صباح يوم السبت الموافق 1 يوليو 2011 ويتم إحالته هو ووليد عبدالعزيز الشناوى إلى المحاكمة العسكرية.
جدير بالذكر أن شهادة والدته قد أقر بها شاهدان عيان عدول من سكان الشارع وهما : 
المواطن : محمد عبدالمحسن كامل إبراهيم 57 عام 
المواطن: عبدالله رمضان أحمد أبو عميره 60 عام 
بموجب توثيق لشهادتهم أمام الشهر العقاري ، ويذكر أن عبدالرحمن منذ نشأته تلقى التعليم الأزهري حتى إلتحق بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وترك الدراسة منذ عدة سنوات للعمل نظرا لسؤ الحالة الإجتماعية وأن له شقيقة تكبره فى السن وهى أيضا خريجة كلية الدراسات الإسلامية شعبة لغة عربية جامعة الأزهر وتعمل كمدرسة لغة عربية بأحد المعاهد الأزهرية ومتزوجة من إمام وخطيب بوزارة الأوقاف وتسكن فى نفس العقار الذى تقطن فيه والده عبدالرحمن ويشهد لهذه العائلة بحسن السير والسلوك وطيب السمعه 
وها نحن ننقل الحدث كاملا أمام الرأي العام لإتخاذ موقف تضامن مع هذه الأسرة والسجين المضرب عن الطعام.

بوابة السجن الحربي العمومية 

الطريق المؤدى إلى السجن الحربي العمومي 

لمزيد من التفاصيل والتواصل مع عائلة عبدالرحمن من خلال الإتصال بوالده عبر الرقم التالي : 
0115603580

الأحد، 24 يوليو، 2011

عن المجلس العسكرى وخرف الجينرالات

كثيراً ما كان لدينا أمل فى قادة المجلس وهذه سذاجة نحسد عليها لأنهم غنوا قديماً قديماً وقالوا ( طفى النور يا بهية كل العسكر حراميه ) ومع ذلك قولنا نفتح صفحه جديدة وأهو كله بيطلع ف الغسيل.
لكن المجلس العسكرى بقيادة الفنجرى والروينى وعنان وطنطاوى ومميش وشاهين والعصار والملا كلها أسامى غريبة الأطوار تؤكد على أن المنعوت بها يخرج من زهرة غريبة لاتزرع ولا تروى تسمى بزهرة عبده الفشيخ تظهر على سفاح جبال اوغندا الشماليه وبعد مرور 6 شهور على نضوج تلك الزهرة تتربى الكائنات التى تخرج من الثمرة على حشائش السفانا فى الغابات الإستوائية المتوسطة بأفريقيا العاليا وبعدها ربك يبلى بيها إللى مش عاجبه من بنى البشر.
وبعد كدا يقولوا للشعب رصيدنا لديكم يسمح ... فلم الناس تقوله رصيدكم نفذ ولا ينفع إعادة الشحن ولا كلمنى شكراً يلوح عن وجهة الحيوانى إلا إنسانى ويقول طيب ماشى ويقضيها محاكمات عسكرية وإختبارات عذرية وضرب متظاهرين والقبض على ضباط الجيش المواليين للثوار ويقلب البلد نار وكأنه لوحده هو صاحب القرار.
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ A7A ليه حد قالك علينا إننا بتوع خيار ولا جايبنا من تحت عمود نور فى عز النهار.
لا يا شطار إحنا الثوار نور ونار عزيمه وكرامه من قبل ما تطلوا علينا بسحنتكم البهيمة.
إحنا لا بلطجية ولا حراميه ولا عايزين مناصب ولا كراسى موسيقية إحنا كل إللى عايزينه نعيش ف حرية وكرامة وإنسانيه ولا انتوا متعرفوش غير البهايم والحراميه مش ذنبنا إننا طلعنا ف جيل مختلف محترف بيعرف يجيب حقه حتى ولو السارق لص محترف عارفين إنتوا إيه مشكلتكم ؟؟؟ 
مشكلتكم إنكم غيرانين من شويه عيال رفعوا النعال أمام صواريخ وصولجان مخلوع كان بيضربكم بالنعال.
مشكلتكم إنكم بنتدموا إنكم معملتوش إنقلاب وبقيتوا أصحاب البلاد.
مشكلتكم إنكم مش عارفين تبقوا شجان زى ملايين من إللى نزلوا الميدان.
عارفين هى واكلاكم ليه علشان شويه عيال عملوا إللى مكنش يخطر ف بال أى حد منكم ولأنكم أتربيتوا فى مدرسة المخلوع على الكره والظلم والجوع بقيتوا زى إللى المثل قال عليهم ( لما شاف .... أمه إتهبل ) أيوه أتهبل... أتهبل من شويه عيال عارفين الحل إيه أنكم تقلعوا نظرات القاده والجينرالات وتقفوا فى الشرفات تتفرجوا بهدؤ على دلع البنات هتعرفوا كويس قوى يعنى إيه جيل جديد وفكر وليد مش شغل جمال لا ده عيال جابوا النصر بالطوب والنعال ولو فكرتم تحابوهم هيبقى مصيركم من مصير إللى سبقكم وإللى سبقكم عمره ما هينصفكم والتاريخ ياما قال.
بس حد بالك أنت وهو يا مجلس الحل الأكيد فى ميلاد جديد لينا وليكم تصرحونا وتعذرو وتصالحونا بعدها يبداء البناء والعطاء لكن لو كل واحد فيكم فاهم أنه عزبه أبوه هنكسروه وهبعبصوه وف الميدان نهنظطوه 
والله ما يوفقكم أبداً 
ملحوظة هامة : أئمل فى حالة أى ملاحقة قانويه أن تكون أمام قاض طبيعى وليس إستثنائى وده طلب مش إستثنائى ده لمصلحتك أولاً 

الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

بنادى على كل واحد فى مصر


شباب يجتمعون عشية يوم السبت الماضى 9 يونيه بميدان طلعت حرب ويغنون ( بنادى على كل واحد ف مصر) 
تحية لهؤلاء الأبطال من خيرة شباب مصر الذين لا أعرفهم ولا يعرفوننى ولكننى سعدت كثيراً بلقائهم وسماحهم لى بالتصوير 

الإغاثة الشعبية


إحدى المبادرات الشعبية المصرية ذات الطابع الإجتماعى التى تعمل على ترسيخ الكرامة الإنسانية وبناء جسر للتعايش بين المواطنين والسلطات التنفيذية.
لقاء مع مؤسس جهاز الإغاثة الشعبية فى مصر 
رابط جهاز الإغاثة الشعبية على موقع ال facebook 

السبت، 11 يونيو، 2011

سلامه وصلاح يستغيثون من بلطجة مباحث قسم الزيتون

المواطن / سلامه أحمد حسن
فجر يوم الأربعاء الماضى 8 يونيه 2011 فوجىء المواطن / صلاح حنفى محمد مواليد عام 64 ويعمل ميكانيكى بوجود قوة ضاربة من رجالات مباحث قسم الزيتون يتقدمهم الضابط / أحمد فوزى ضابط مباحث وقرابه الـــ 15 من أفراد المباحث والشرطة السرية من بينهم أمنيى شرطة يدعى الأول / ميلاد ومشهور بدائرة الزيتون بفرض الإتاوات والبلطجة والثانى يدعى فارس ويعمل فى مباحث الزيتون منذ أكثر من 12 عام ويشهد له بالظلم والإفتراء على المواطنين ... فوجىء صلاح بكل هؤلاء فوق رأسة على السرير حسب وصفة .. إنهم كسروا باب الشقة دون أى مراعاه لحرمة البيوت وقام الضابط بسؤاله عن السلاح الذى بحوزته فى هذه الأثناء قامت القوه المرافقة للضابط بتفتيش الشقة بكل همجية ودون أى مراعاه لأن فعلتهم هذه غير قانونية ولا يحملون أى تصاريح من النيابة وبعد كل هذا لم يجدوا شيئاً بالشقة هنا بدأت الصفقة مع المواطن / صلاح حنفى وقام الضابط / أحمد فوزى بإجباره على الإعتراف بأن جاره فى الشقة المقابله له يحمل أسلحة نارية وهو شاهد على هذا وإن لم يفعل سوف يقبض عليه 


المواطن / صلاح حنفى محمد 
بتهمة حيازة السلاح وبين الرهبة والفزع نزل المواطن على طلبات ضابط الشرطة وقام بطرق باب جاره المواطن / سلامه أحمد حسن ويعمل ميكانيكى ويحمل بطاقة رقم قومى : 261092101038 ، وقبل أن يفتح الباب قامت الشرطة بكسر باب شقته هو الأخر أيضاً ودخلو المنزل دون أى أذن أو سند قانونى وقاموا بترويع الأطفال وترويع زوجة سلامه وقاموا بقلب المنزل رأساً على عقب وحين سأل سلامه الضابط عن سبب الزيارة الغير مرحب بها كان رده بأن جارك هو من أبلغ عنك...
وبعد حوالى ساعة من التفتيش والركل والإهانات والسباب قاموا بالقبض على الجارين / سلامه ، صلاح إلى ديوان قسم شرطة الزيتون بعد قامت قوات الشرطة بالإستيلاء على قرط ذهبى ومبلغ 500 جنية من شقة سلامه ومبلغ 450 جنيه من شقة المواطن صلاح وبعد وصلة من التهديد والوعيد بديوان القسم تم إطلاق سراحهما فى تمام الساعه 8 صباحاً بعد قرابه 4 ساعات إحتجاز وإقتحام منازل دون أذن نيابة أو أى شبهة جنائية والإ لما تم الإفراج عنهما؟؟؟؟
بعدها إنطلق المواطنان إلى كل الأبواب يقرعون الواحد خلف الواحد أملاً فى النجدة من بطش ضابط قسم الزيتون ورجاله الذين يمارسون كل أشكال البلطجة على المواطنين دون أى سند قانونى أو إجتماعى ... وتقدموا بالعديد من الشكاوى إلى وزارة الداخلية والمجلس العسكرى ورئاسة مجلس الوزراء دون أى جدوى أو نفع بل إزداد الأمر سؤً حيث يلاقى الأن المواطنين / سلامه أحمد حسن ، صلاح حنفى محمد المقيمان بـــ 5 شارع حسن خليل - طومانباى- الزيتون كافه أشكال الترويع والتهديد من قبل بلطجية قسم الزيتون للضغط عليهم من أجل التنازل عن الشكاوى التى قدمت ضدهم .... هذه صرخة مواطنين رفضوا الذل إشتروا الكرامة على الجبن الحرية مقابل الحياة ليكون هذا مصيرهم ...
وقد تقدموا بشكوى تحمل رقم ع/ 3666 إلى مكتب تفتيش وزارة الداخلية 
صورة من إيصال الشكوى المقدمة لمكتب تفتيش الداخلية 


هذه دعوة للتضامن معهم من أجل أن ينال المخطىء عقابه وينصلح قوام المجتمع ،،، ولو فرضنا جدلاً أن سلامه وصلاح مخطئين فيجب أن يتم هذا بموجب القانون وأما إن كان فلابد من معاقبه هذا الضابط ومعاونيه حتى يكون عبره لكل من تسول له نفسه أن السلطه تجعله يخترق القانون ... وكاتب هذه السطور يطرح هذه المشكلة بين يدى الجميع أملاً فى أن تجد شكواهم النور ويعطى كل ذى حق حقه ويثاب المظلوم ويعاقب المعتدى ... ومن هنا نحذر وزارة الداخلية من أن الإنتهاكات وخرق القانون من أجل فرض السيطرة على المواطنين لا يمد جسور الثقة بل يزرع الخوف الذى ينموا خلفة الغضب والشر وينقلب الصالح على الطالح ولسوف يندمون كثيراً إن إستمروا على منهجهم القديم الذى أحرقوا بسببه فلذا وجب التنبيه. 
للمسانده أو التواصل مع الضحايا يرجى الإتصال على : 182993820 
fathifarid22@yahoo.com 

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

يصل ويسلم إلى المجلس العسكرى


غلاف جريدة وصلة للعدد 23

بهذا العنوان صدر العدد 23 من جريدة وصلة الصادرة عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 
فى هذا العدد من جريدة وصلة يتناول المدونين النقد الساخر والبناء لأداء المجلس العسكرى والمشير طنطاوى 
وفى هذا العدد تدوينه ليه قد نشرتها ذى قبل على المدونة تحت عنوان ( أيها المشير خذ أوامرك من ميدان التحرير) ، 

صورة ضوئية لمقالى المنشور بجريدة وصلة العدد23 صفحة 3
أتمنى أن تقرأو العدد الجديد من وصلة 
وهو كمجلس عسكرى إنبسط ... وكجمال عيد مسؤل قانونى عن وصلة قال يارب أستر ... وانا كفتحى فريد هتفرج ع فيلم رعب أحسن 
لتحميل العدد 23 من وصلة أضغط على الرابط التالى وقول :  برررورررررررروم

الأربعاء، 1 يونيو، 2011

حكم العسكر عار وخيانة



منذ سقوط مبارك وتنحيه وقام جينرالات الجيش المصرى بتسيير الأعمال فى هذه الفترة الإنتقالية لم يكن لدينا أى غضاضه ولكننا كنا نتلعثم داخل أفكارنا حول هل يغدر العسكر المكار ؟؟؟ هل سنرى محمد نجيب من جديد ؟؟؟ والكثير من الأسئلة كانت تطرح على فراش عقلى ولكننى كنت دائم أقول أبعد يا شيطان.
وبداية من موقعة الجمل وكيفة هجوم البلطجية إلى الميدان من إتجاه عبدالمنعم رياض دون مساس أو مسيس وكادوا أن يهلكوا الجميع لولى صلابه الثأرون وقوة إيمانه بحتميه اتغيير.
فبعد تنحى مبارك والتحية العسكرية للشهداء صار المجلس العسكرى هو حامى حمى الثوار والديار وأخذ الشباب فى الهرولة على لقائهم وأخذ البركات من تحت أقدماهم أملاً فى منصب أو أن يصبح نجم من نجوم الثوار.
لتأتى بعد ذلك فضيحة 9 مارس وهتك عرض الفتيات المصريات بحجة كشف العذرية عليهن ويخرج المجلس ليكذب ثم يخرج أحدهم فى تصريح لوكالة CNN ويؤكد الفعلة بحجة درء الشبهة عن المجلس بأن يكون هتك عرضهن أو تم إغتصابهن ونسوا جميعاً ما تعلموه من شرف العسكرية وحمايه الأرض والعرض صاروا هم أنفسهم هاتكين للأعراض فهل ننتظر عليهم كثيراً حتى يهتكوا الأرض مثلما فعلوا مع العرض؟؟؟
وتبدأ سلسلة من الإعتقالات والقبض العشوائى الغير مبرر على النشطاء والمتظاهرين وسحلهم وضربهم بالشوارع من قبل الشرطة العسكرية بكل قسوة وكأنهم أعداء للوطن فى الوقت ذاته يلاقى مبارك ورجال النظام السابق الرعاية الطبيه والتحقيق معهم بمحبسهم والثوار يلاقون المحاكمات العسكرية وأشد أنواع التنكيل بعد كل هذا يتم إحالة الإعلاميين والمدونين إلى النيابة العسكرية بحجة إنتقاد المجلس وكأنهم أنبياء أو ملائكة مرسلون من عند الله!!!
لست ضد جيش بلدى ولست ضد الجنود الصامدون على الحدود ولكننى ضد إنتهاكات المجلس العسكرى ضد المدنين أنا ضد التعذيب فهل قمنا بثورتنا لكى يعذبنا المجلس العسكرى بدلاً من حبيب العادلى ؟ هل ثورنا على الظلم من أجل كرامتنا ليأتى المجلس العسكرى ويصر على إزلالنا ؟ لماذا يصر المجلس العسكرى على تجاهل مطالبنا ونجده مصمم على إهانة كافه المبادرات الشبابية الناجحة ؟ 
يتعاملون معنا كما لو أننا قطيعاً قد أسرنا فى حرب السلاحف وهم علينا سادة ونحن العبيد.
أعزائى بالمجلس العسكرى لست بألهه ولا أنبياء ولا أوصياء بل لست أكثر من مجرد جينرالات تأخذون رواتبكم وتأكلون وتشربون وتلهون وكل ما لديكم من متاع ليس الإ من أموالنا نحن أبناء هذا الشعب ووجب عليكم أن تعوا جيداً أن جلوسكم على رأس السطلة الإنتقالية ليس الإ لفترة وجيزة ويجب أن تسرعوا فى الرحيل.
وعلى من يطمع فى السيطرة على حكم البلاد فعليه أن يعلم جيداً أن المارد لم يعد داخل الفانوس ولن نصمت كثيراً وكما علمونا صغاؤاً حين دخلنا إلى الزنزانه أول مرة كان الهتاف : أكتب على حيط الزنزانة حكم العسكر عار وخيانة.