الاثنين، 14 فبراير، 2011

مطالب أعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية




بيان مبدىء وغداً إجتماع هام وعام لإعضاء هيئة التدريس
 نص البيان

مطالبنا هي الآتي :
1- تنحى رئيس وأعضاء المجلس الأعلى للجامعات لأن كل من فيه جاءوا عن طريق الحزب الوطني أو من لجنة السياسات الفاسدة
2- تنحي جميع رؤساء الجامعات المصرية الحاليين عن كراسيهم ومقاعدهم حيث تربط الكثير منهم علاقات مشبوهه مع النظام السابق والنظر في محاكمة بعضهم ممن طالهم الفساد
2- تنحي جميع العمداء عن كراسيهم ليتم اختيارهم عن طريق الانتخابات وليس عن طريق تقارير الأمن
3- تعيين أحد النواب والوكلاء لإدارة شئون الجامعة أو الكلية لحين تصريف الأمور
4- انتخابات رئيس الجامعة والكليات من بين أعضاء هيئات التدريس الموجودين
5- تعديل سلم أجور أعضاء هيئة التدريس بما يضمن حياة كريمة
6- اعادة بناء استراتيجية التعليم الجامعى في مصر من خلال هذه المجالس المنتخبة والتى أتت عن طريق ارادة شعبية
7- توفير الفرصة الكاملة أمام شباب الجامعات لإعادة تنظيم أنفسهم والبدء بانتخابات أتحادات الطلبة وحق التظاهر
8- التخلص من أمن الجامعة نهائيا، فقط أمن الحفاظ على الممتلكات الجامعية وليس له علاقة على الاطلاق بحرية طلبة الجامعة أو الأساتذة
9- تعديل مرتبات العاملين بالجامعات بما يضمن لهم حياة كريمة وتمثيلهم في مجالس الكليات والجامعات
10- نضم صوتنا لشباب ثورة 25 يناير للشارع المصري الذي لم ننفصل عنه في إعادة هيكلة ادارة أمن الدولة وتغيير اسمها والغاء علاقتها بكل مايتعلق بالرأي أو حرية التعبير في مصر
 11- ربط التعليم بالتوظيف واعادة هيكلة الكليات والأقسام بالجامعات على هذا الأساس

12- أن يتضمن الدستور الجديد ضمان حرية الفكر والإبداع والبحث العلمي
13- تجريم تدخل الأمن بكافة أشكاله في الشئون الأكاديمية، بحيث يحاسب الأمن ومن يطلب رأيه ومن يحرض على ذلك.
ولمزيد من التفاصيل والتوقيع على البيان يرجى زيارة الرابط التالى (بيان الجامعات المصرية)

الأحد، 13 فبراير، 2011

حملة (صنع فى مصر)





هى فكرة وليده لحظات جليلة وعظيمه ولدت من رحم ثورة 25 يناير ثورة شباب وشعب مصر وجنودها ثورة مدنيه وطنيه حقيقة للقضاء على الفساد وتطور البلاد.
راح ضحيتها قرابه 400 شهيد من أخيار فتيات وشباب مصر إنهم الورد الذى فتح فى جناين مصر.
شعب مصر يستحق أن يأكل ويلبس ويركب ويغير ويتغيير بكل الأشياء التى صنعت فى مصر لسنا أقل قدرة أو عطاء أو تضحيه من شعوب متعدده خرجوا من أزمات حالكه وصاروا اليوم من المصطفين فى أوائل بلدان العالم ومكثنا نحن ها هنا فى دويلاد العالم الثالث الذى إحتله الفقر والجوع والجهل.
فدعونا نتذكر الماضى القريب بألامه وأوجاعه وونعمل بجهد من أجل الغد المشرق والمستقبل المنير فى شتى مجالات ونواحى الحياة.
فبعد 5 سنوات من اليوم سنتهى مشروع إحلال تاكسى العاصمه ( التاكسى الأبيض) وسوف نكون بحاجه إلى أكثر من مائه ألف سيارة تعمل كأخره فى نواحى الجمهورية وربما يزيد العدد بكثر  فلما لا يكون عام 2016 هو عام السيارات المصرية ....
ليس بحلم مؤجل فنحن إستطعنا بثورة شعب مصر تغيير نظام فاسد وبائد فلما لاننجح فى صناعه سيارة مصرية 100% وتصبح مصر من أوائل دو العالم فى الصناعه والزراعه والثقافة والإنتاج الحيوانى والبترولى والسياحى تصبح مصر بالمكانه التى تليق بها وبشعبها الجليل.

تحية لشهداء مصر

مش عارف اكتب حاجه دلوقتى عايز افرح مع نفسى شويه 
بس أوعدكم إنى هكتب قريب عن الشهداء الأبطال إللى حققوا النصر ده ... هما الأبطال اللى بجد حرروا مصر بدمهم.
وعاشت مصر حره.

الاثنين، 7 فبراير، 2011

قاوم بالصدر العاري


قاوم بالصدر العاري
قاوم بالجرح النازف
أنت الطفل الأسطورة
والمجد الآتي الزاحف

يا طفل الأمس الباكي
يا شمس الصبح الباسم
ليعود الطير الشادي
ويذوب الليل الفاحم
ويلف الفجر طيورا
تشدو بالنهر الجاري

أشهدتَ العالم أنك
أصلب عودا و قواما
تتحدى القهر صنوفا
و تقيم الليل قياما
تتأبى النوم و أرضك
تصلى بلهيب النار

يا أملا هلّ ولاح
وعبيرا هاج وفاح
عصفور أنت ولكن
أنهضتَ الصقر جناحا
قاوم فالنصر حليفك
والحق بظلك ساري
قاوم بالصدر العاري

بيان من معتصمى ميدان التحرير


عنوانى الجديد ... ميدان التحرير

حدد المتظاهرون المصريون الشباب مطالبهم في سبع بنود محدده وأرسلوها لنائب الرئيس ووضعوها على اللافتات بمقاسات مختلفة في كل مكان في ميدان التحرير ونحن ننشرها الآن في كل مكان في مصر والعالم ليتم تقييم صدق النظام الحاكم في مصر بمنتهى الأمانه بعد أن ادعى السيد نائب الرئيس وكذلك السيد رئيس الوزراء أن المطالب تم تحقيق 90% منها
المطالب هي:
1 -   إسقاط الرئيس                                                 لم يتم
2 -   حل مجلسي الشعب والشورى                              لم يتم
3 -   انهاء حالة الطوارئ فوراً                                   لم يتم
4 -   تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقاليه                       لم يتم
5 -   برلمان منتخب يقوم بعمل التعديلات الدستورية        لم يتم
6 -   محاكمات فورية للمسئولين عن قتل شهداء الثورة    لم يتم
7 -   محاكمات عاجلة للفاسدين وسارقي ثروات الوطن     لم يتم

النتيجة النهائية لم يتم تحقيق أي مطلب من المطالب السبعة أي أن الرئيس ونائب الرئيس ورئيس الوزراء الجديد كذابون 


ماذا سيحدث لو عاد المتظاهرون إلى بيوتهم الآن تحت الضغط جوع الشعبى وحاجته إلى المواد الغذائية التى يتحكم فيها النظام، وامنه الذى يهدده النظام، وحاجته إلى المرتبات التى يمنعها النظام، فضلاً عن اثارة فزعة الأخوان، والجهات والأجندات الأجنبية، والفئة المندسة، واستثارةعواطفهم ونخوتهم نحو جلاديهم وسارقيهم، إلى آخر قائمة الأكاذيب التى يبثها اعلام النظام، وانخداعهم بكلام الرئيس ونائب الرئيس ورئيس الوزراء؟

لقد وعد النظام الكاذب بالمزيد من الإصلاحات (وقد أثبتنا كذبه في السطور السابقة بنسبة غير مسبوقه 100%)
هذه هي وفيما يلى النتائج السبعة لبقاء هذا النظام (إن عاد المتظاهرون إلى لبيوتهم) حتى شهر سبتمبر القادم:
1 -   سينتقم الرئيس من كل المتظاهروين وممن أيدهم وسوف لا يثق العالم في الشعب المصري بعد وسيعرفون مدى ضعفه ولن يراهنوا على إرادته أبداً بعد اليوم.
2 -   لن يتم حل مجلسي الشعب والشورى على افضل تقدير فسوف يتم قبول الطعن فى عضوية بعض الاعضاء المطعون فى عضويتهم ولكن بما يحفظ نسبة الأغلبية كنسبة احتكارية من مقاعد المجلسين لكن وسوف سيتم إعادة تزوير الانتخابات مرات أخرى ولن يتحرك أحد لأن الذي يفكر في المعارضه فسوف سيتم سحله عندئذ
3 -   ستستمر حالة الطوارئ إلى ل الأبد وسوف تنتقم الشرطة من الشعب خاصة بعد أن ثبت أن اللصوص والبلطجيه الذين قبض عليهم الجيش وجد  كان الكثير منهم من ضباط وأمناء ومندوبى الشرطة فهم على استعداد للمزيد من البلطجة والسرقه (هؤلاء تربوا على عدم وجود أخلاق ولا دين ولا قيم) وحريصون كل الحرص على التشبس بمكتسباتهم غير المسيوقة فى ظل النظام الحالى
4 -   ستستمر الوزارت الفاسدة  الحكومة وما قد يليها من حكومات تنفذ توجيهات الرئيس كما أعلن الرئيس بنفسه أنهم كانوا ينفذون توجيهاته وكانوا انفسهم دائماً يعلنون ذلك فالرئيس هو النظام والنظام هو الرئيس
5 -   سيقوم مجلس الشعب المزور بإصدار المزيد من القوانين الفاسدة بأوامر رئيس الجمهورية كما كان يحدث في السابق, وسيتم إذلال الشعب كله وبالقانون
6 -   لن يحاكم المسئوليون عن قتل شهداء الثورة ولكن سيتم قتل المزيد من الشرفاء ويعتقل والتنكيل بالباقوين بواسطة جهاز أمن الدولة الذي يجب تفكيكه بعد نجاح الثورة إن شاء الله لها النجاح.
7 -   لن يتم محاكمة الفاسدين وسارقي ثروات الوطن ولن يتم تعقب الهاربين باموال الشعب، ولكنهم سوف يتمتعون بما غنموا آمنين فى اجمل بلاد العالم،  ولكن سوف يكافأ البلطجية الذين أطلقهم هؤلاء الفاسدين على المتظاهرين وعلى الشعب في الشوارع والبيوت وسنفقد الأمن إلى الأبد وسوف يكرس وجودهم كدعامة اساسية للنظام ولن يأمن أحدنا على نفسه وبيته بعد اليوم

هل ما زلتم تطالبون المتظاهرين بترك ميدان التحرير والعودة إلى المعتقلات (عفواً إلى بيوتهم مؤقتاً)؟
هل تصدقون أن من نشر الظلم والذل والفقر والمرض خلال ثلاثين عامًا سنة مقابل أن يسرق لنفسه وأعوانه أكثر من ألفي مليار جنيه مصري سيقوم بالإصلاح خلال تسعة أشهر؟

- حسني مبارك ابن مُحضِر كان لا يملك قوت يومه أصبح من أغنى أغنياء العالم
- أحمد عز كان طالب فاشل وطبال خلف راقصة وعامل في السبتيه أصبح من أغنى أغنياء العالم

- علاء حسني مبارك شريك في معظم أكبر شركات مصر بدون رأس مال وهو السبب في وفاة وجيه أباظه بعد أن سرق منه صفقات استيراد سيارات شركة "بيجو" الفرنسية لضباط القوات المسلحة المصرية وأصبح علاء مبارك من أغنى أغنياء مصر بسبب استغلال نفوذ الرئيس الظالم.

- يوسف والي قضى على زراعة القطن المصري الفائق الجودة صاحب السمعة العالمية وكذلك على الفواكه المصرية المميزة واستورد لنا من اسرائيل الفواكه والخضر الفاسدة التي نشرت الأمراض بين الناس, وبذرة القطن المنزوعة الزغب جميلة المظهر التي تنتج محصولاً رديئاً يرفض العالم شراؤه فيندم كل فلاح مصري على زراعة القطن (إسألوا الفلاحين) في المقابل أصبح يوسف والي من أغنى أغنياء العالم ولم يتعرض للمسائلة لدرجة أنه بمنتهى الوقاحة رفض الحضور للمحكمة <span>كشاهد</span> في قضية المبيدات الحشرية المسرطنة التي استوردها من إسرائيل مساعده يوسف عبد الرحمن وبتوقيع الوزير يوسف والي بنفسه على وثائق الموافقة على استيراد هذه المواد المسرطنة المحرمة دولياً. وقد اقر وقتها بانه مجرد موظف فى الدولة وان هذا يتم بعلم واقرار النظام

- عاطف عبيد الذي باع الشركات الخاسرة ثم الشركات الرابحة بأسعار تقل عن عشرة بالمائة من قيمتها أصبح من أغنى أغنياء العالم ولم يحاسبه أحد حتى اليوم، بل وتمت مكافئته بتعينه فى وظيفة اخرى يتقاضى عنها نصف مليون دولار شهريًا

- رشيد محمد رشيد وزير الصناعة السابق والذي لم يتهمه أحد بأي فساد تم وضعه على قوائم الممنوعين من السفر والمتحفظ على أموالهم، بعد ان غادر بالفعل الى دبى وتم نقل منقولاته الثمينة وعائلته فى طائرة خاصة, بينما يمرح أنس الفقي وزير الإعلام الفاسد الذي أغلق القنوات الفضائية الإسلامية بدون أي تهمة ولا تحقيق وفتح الباب واسعاً لقنوات الرقص والغناء والعُهر, بل وأصدر أوامر بعد استقالة الحكومة وقبل تشكيل الحكومة الجديدة وكأنه ما زال وزيراً بما يؤكد أن هؤلاء لا يحترمون قانون ولا دستور ويتصرفون وكأنها عزبة مملوكة لهم وأن الشعب هو مجموعة عبيد لا حق لهم.

- أحكام القضاء لا تنفذ إلا في حقوق الضعفاء والفقراء, أما الأغنياء وأصحاب السلطة فلا قانون ولا قضاء, وكل واحد من الشعب إذا فكر في هذه العبارة فسيجد مئات المواقف التي يعلمها هو شخصياً بين أهله ومعارفه وما تابعه من أخبار خلال الثلاثين سنة الماضية تؤكد له غياب العدل وانتشار السلطة، والمحسوبية فوق القضاء والحق والعدل.

- الرشاوى التي أصبحت هي القاعدة الأساسية في مصر نتج عنها كل ما هو خبيث

- شوارع يتم تكسير الأسفلت بها وإعادة رصفها مرات ثم تركها بدون أسفلت حتى يتربح المرتشون من التكسير وإعادة الرصف ثم يتوقف الأمر بشوارع مكسره عندما تنتهي الميزانية التي كانت تكفي لجعل الشارع طريقاً دولياً لو تم العمل به بضمير دون نهب وسرقة ورشاوى

- قمامة منتشرة في كل مكان بعد أن سرقت الحكومة أموال النظافة عن طريق تحصيلها مع فواتير الكهرباء وإعطائها لشركات أجنبية تشاركهم السرقة دون أن ترفع القمامة كما كان يرفعها الزبالون عندما كانوا يتعاملون مع الشعب مباشرة بدون وساطة حكومة المرتشين اللصوص.

- أراضي الدولة منعتها الدولة عن شباب الاستصلاح الزراعي وعن الراغبوين في البناء عليها للسكن أو للصناعة والمشروعات المنتجة, وأعطتها لرجال الأعمال بملاليم مقسطه على أكثر من عشرين سنة بل وبقروض ميسرة من بنوك الدولة نفسها حتى يتاجروا بها فيزيد ثراؤهم من دم الشعب بسرقة مال الشعب (أراضي الدولة) وبيعها بمئات أضعاف السعر (باعت شركات أراضي للبناء بما يزيد عن ستمائة جنيه للمتر المسطح ما اشتروه بأقل من ستة جنيهات)

أفيقوا أيها المصريون ولا تتابعوا التليفزيون المصري الكاذب الذي يزين أكاذيب الرئيس ونائب الرئيس ورئيس الوزراء
بل تابعوا أي قناة غير القنوات المصرية والأفضل أن تتابعوا جميع القنوات لتعلموا أن جميع قنوات العالم صادقة ما عدا التليفزيون المصري

السبت، 5 فبراير، 2011

الليلة الثانية عشر من الثورة

أحد الثوار المصابين وأخر يحاول إسعاف
فى اليوم الثان عشر على التوالى من بدء الثورة الشعبيه بمصر ومازالت عمليات القهر والبلطجه والتعتيم الإعلامى يمارس ضدنا بكل أشكال الفجر والخنوع وفى حوالى الساعه 6 مساءً بتوقيت القاهرة وكنت فى هذا الوقت من ضمن مجموعات الشباب التى تؤمن مداخل ميدان التحرير من جه ميدان طلعت حرب بوسط العاصمه وكأننا على خط النار نواجه بطش الخارجون على القانون ومؤجورى الحزب الوطنى الذين تم حشدهم للفتك بالمتظاهرين بميدان التحرير ومن بينهم قيادات أمنيه وأفراد بجهاز الشرطه متنكرين يقومون بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقه على المعتصمين العزل.
هنا أوقفتنى الإعلاميه القديرة / بثينه كامل مطالبه منى السير معها حتى نهاية شارع طلعت حرب حيث تلتقى بإحدى الزميلات التى لا تستطيع أن تعبر الشارع خشيه الفتك بها وسرت معها متجها إلى شارع طلعت حرب فى محاوه منى لتأمينها وفى منتصف الشارع خرج علينا مالايقل عن 50 فرد من البلطجيه والمأجورين محاولين التحرش اللفظى بنا والتعدى على بثينه كامل هنا طلبت منها أن تسير بلا هواده ووقفت أنا متحدثاً معهم لأشغلهم حتى تبعتد هى عن المكان الغير أمن هنا هلل هؤلاء المارقون بعباره خادشه للحياء مصيحين بالنيل منها هنا كانت الطامه الكبرى إشتبكت معهم فسقط منهم واحد وسقط أنا بين أيديهم فأخذت قسطاً كبيراً وقدراً وفيراً من اللكمات والضرب والسباب التى إستمرت حوالى 15 دقيقة متواصله وحين هم بعض الماره لتخليصى من بين إيديهم كانوا يهتفون ( إسرائيلى خائن عميل) فما كان من الماره سوا مساعدتهم على الفتك بذاك الداعر الماكر الإسرائيلى.
وبعدها تم تجريدى من كافه المتعلقات الشخصية من أموال وحلى وكاميرا وموبايل وأوراق خاصه وقاموا بتسليمى إلى إحدى حاملات الجنود التابعه للقوات المسلحه المصرية مهللين بأنهم قاموا بالإمساك بهذا الأجنبى الماكر يشوه سمعه البلاد والعباد.
ركبت حامله الجنود وتم وضع الأصفاد بيدى من الخلف ومكثت على ركبتى بشكل مهين حتى إمتلائت عيناى بالدمع مابين الحسره والألم والهوان وضعف النفس وبعد حوالى أكثر من ساعه تجوب بى هذه المركبه شوارع العاصمه مكثت أمام سنترال رمسيس بشارع رمسيس وتم إنزالى منها مقيداً بنهر الطريق والأغلال فى يدى والماره يرمقوننى بنظرات فاتكه وجلست على ركبتى مره أخرى ولكن هنا كنى بالشارع وقام الظابط المسؤل بأمر جنوده بتفتيشى تفتيشاً ذاتياً متكامل بكافه أنحاء جسدى وملابسى أمام أعين العابرين بالطريق مما ذاد الأمر والمراره اضعافاً متضاعفه وبعد الإنتهاء من التفتيش قام الظابط بقطع الأصفاد عن يدى وحاورنى قرابه النصف ساعه حول اسباب تواجدى بميدان التحرير وأسباب التعدى على وبعدها تركنى أرحل دون أن يحمنى أحد أو دون أن يحاول أحد إعاده حقوقى المسلوبه ومتعلقاتى المنهوبه أو حتى كرامتى التى تبعثرت مره على أيدى الخارجون وأخرى على أيدى الماره وأخيره على ايدى الجيش الذى نحمل له كل التقديروالعرفان.
وعدت مره أخرى إلى ميدان التحرير حيث الرفقاء والزملاء لاكمل معهم ما قد بداناه سويا كل هذه الأحداث لم تستغرق سوى 4 ساعات فقط ولكن كل دقيقة فيهم كانت تحمل الحزن والدمع والموت والحياة فى كل ثانيه لم أكن أتخيل ابداً أن يصل الفجر بهؤلاء المأجورين بالمحاوله أو حتى التفكير بالتعدى على النساء بنهر الطريق وكأن الشهامه والمروئه لم تمر بجوار منازلهم كأننا فى بلاد لاتعرف أى شىء عن الحياء.
لم أعد أعرف ما يكتب ومالا يكتب ربما لإختلاط المشاعر وتخبط الأفكار ولكننى أطمئنكم على بأننى فى أفضل حال لم أكسر ولكن ربما حزنت كثيراً على حالى وألمتنى نفسى ولكن مازلنا رجال.
وختاماً سأظل بالشارع ساظل متوجداً رغب بطش البطشين ومكر الماكرين سأظل أحلم وأحيا بوطنى كما يحلوا لى ،،، ومهما حدث لى أو لغيرى فلست أذكر بجوار الثوار الذين قدموا حياتهم وأنفسهم فداء للوطن وتخليداً للثورة.

إختطاف المدون المصري فتحي فريد وإتحاد المدونين العرب يعبر عن بالغ قلقه


إختطفت قبل قليل قوات الأمن المصرية المدون فتحي فريد صاحب مدونة " المجنون " التي فضح من خلالها الأعمال الإجرامية لبلطجية الأمن والنظام الحاكم.
إتحاد المدونين العرب يعرب عن قلقه البالغ لإختطاف المدون فتحي فريد ويطالب المنظمات الحقوقية التحرك فوراً لمعرفة مصير المدون الذي عبر عن رأيه بحرية .
للرجوع إلى مصدر الخبر : إتحاد المدونين العرب 


.... السيدات والسادة القراء الاعزاء 
أنا بخير وفى أفضل حال وسوف اقوم بكتابه شهادتى حول أخر 24 ساعه الماضية بإستفاضه خلال الساعات القادمه نظراً لحالتى البدنيه والصحية وسوف أوافيكم بالتفاصيل قريباً ونظراً للإستيلاء على كافه متعلقاتى الشخصية والكاميرا والموبايل فرقمى الأساسى معطل لوجوده مع بعض البلطجيه والخارجون عن القانون لذا من يود التواصل معى مباشراً الرجوع إلى الرقم التالى : 0185309003   002  

الجمعة، 4 فبراير، 2011

شهداء الحرية ... شهداء الثورة الشبابية


الشهيدة سالى زهران 



موت سالي بقى مؤكد بس الاختلاف على الوسيلة،، ولكن أكثر الروايات قرابه للصحة حتى الأن انها ذهبت إلى منزلها متأثرة بجراحها وماتت أثر نزيف داخلى حاد.


there is a lot of speculations about Sally Zahran in particular. 2 people contacted me and they both claim they know her. One said she died at her mother´s house in Sohag (about 800 kilometers south cairo) trying to reach the demonstrations. and another says that she was beaten up with sticks on her head until she bleeded to death.

May she rest in peace anyways.



And this the last message I got about her, and it seems to me the most accurate story:



hello salma
about sally zahran ..

we called her mom .. and sally's death is confirmed

her friend told me that she was at the protest on Friday, she got a big hit on her head with a stick by amn markazy soldiers, she felt very tired after that and went home, and then she died AT HER HOME on her bed as it turned out that she had nazeef dakhely ..

that's what i knew.



الشهيد أحمد البيسونى


31 سنة 


مدرس بتربية فنية - جامعة حلوان


أب لطفلين : سلمى وادم


اتقتل في ميدان التحرير



الشهيد أحمد إيهاب




الشهيد إسلام بكير


الاسم :اسلام محمد عبد القادر بكير
تاريخ الميلاد :1/3/1989
حاصل على ليسانس اداب قسم الحضارات الاوروبيه بتقدير مقبول لعام 2010
وصفه من وجهه نظرى : اكتر انسان بيضحك فى الدنيا كل يوم اشوفه لازم اشوف ضحكته واسمعها..عصبى شويه بس ممكن تاكله بكلمتين لو بيحيك..لو زعلان منه وبتعاتبه ضحكته تخليك تصالحه فى 5 دقايق...بيعشق ابوه وامه وبيفحت فى الصخر عشان ربنا يكرمه ويقربه من خطيبته اللى غيرت كل حياته لما عرفها...كل حياته مع صحابه اللى قضى معاهم عمره كله محمد بحر واحمد ايمن ..سيد سعيد ومحمود بدر ...خالد كمال واحمد صبرى ومراد ..اول واحد يقف جنبك لما تحتاج ان حد يكون جنبك ..عاقل اوى ورأيه دايما مفيد...تعب اوى فى مصر ومع مصر ومع كل ده عمرى ماسمعته بيقول انه نفسه يسافر ويسيب بلده.


خرج اسلام يوم 25 يناير مش فى نيته اى مظاهرات ولا غضب ولا كان ناوى المشاركه فى اى حاجه من اللى حصلت كان ماشى فى امان ربنا فى الدقى والامن كان مقفل كل الشوارع ..كل الطرق فى الوقت ده كانت تؤدى فقط الى ميدان التحرير..الميدان الذى شهد اعظم ثوره فى تاريخ الوطن ,.ومن هنا بدأت حكايه اسلام مع المتظاهرين..اسلام كان تعبان اوى زى كل الشباب اللى فى الميدان وعشان كده كان حاسس اوى بكل اللى هما بيطلبوه لأن اللى بيطلبوه ده كان نفس اللى هو بيحلم بيه..شارك بضمير معاهم اتضرب بالرصاص المطاطى فى رجله ماخافش ولا اتهز ولا رجع عن القضيه ولا عن المطالب اللى بيحلم بيها..رجع اسلام بيته وهو حالف انه يكمل اللى بدأه وكأى شاب حاسس بالقضيه شارك فى جمعه الغضب يوم 28 يناير ونزل يكمل طلباته وشارك بقوه اكبر وكان زيه زى كل الموجودين بيحلم بوجود القوات المسلحه لحمايتهم من الشرطه واللى كانت بتعمله فيهم ولكن للاسف مافيش اى حاجه من اللى كان بيطالب بيها شافها وهى بتتحقق....اتضرب اسلام المره دى بالرصاص الحى وفين فى ضهره يعنى اللى ضربه ده ضعيف ماكنش قادر انه يواجه راجل بقوته ولا فى عزيمته....مات اسلام شهيد وساب وراه 80 مليون بيحلموا بنفس حلمه فى التغيير وكلهم بيحلموا انهم ينالوا شرف الشهاده زى اسلام...اسلام دلوقتى فى قبره مرتاح ان تعبه مارحش على الفاضى.حلم 
اسلام بدأ يتحقق واحنا كلنا فخر ان عندنا رجاله زى اسلام دافعت عن حلمها لأخر نفس فى حياته

الشهيد عمر غريب



25 سنة
خريج حقوق عين شمس

عمرو غير منتمي لأي حزب سياسي ، هو بس واحد من شباب مصر العاطل اللي لما صدق لقى فرصة يعبر فيها عن نفسه

الكلام اللي فات من جاره محمد عادل عليم
الشهيد حسين طه



 مواليد 1992
بيدرس في كلية الحقوق
استشهد في اسكندرية يوم 28 يناير (جمعة الغضب(



الشهيد كريم بنونه


29 سنة
مهندس Technical Team leader
أب لطفلين: عمر ومريم
رماه القناصة بالرصاص في رأسه يوم 3 فبراير 2011 
في ميدان التحرير



هؤلاء هم شهداء الحرية وارغيف والبطاله ليسوا هؤلاء فقط فمنذ يوم 25 يناير وحتى كتابه هذه السطور ويسقط الشهداء والجرحى الواحد تلوا الأخر فحصيلة الشهداء حتى اليوم تجاوزت 300 قتيل على إيدى رجال شرطه مبارك ونظامه وبلطجيته الذين يجوبون فى البلاد فساداً وإفساداً ... لم نستطيع حتى هذه اللحظة الوصول إلى حصر كامل باسماء الشهداء ولكن هؤلاء فقط من تأكدنا من معلوماتهم وتوصلنا إلى معلومات حقيقية عنهم.

هؤلاء فعلا من يجب أن تخلد أسمائهم من حروف من ذهب ونور على صفحات التاريخ الوطنى للنضال السلمى،،، هؤلاء حلموا برحيل مبارك وماتوا والحلم يتحقق هؤلاء هم أبناء مصر الأبرار الأحرار هؤلاء ماتوا ياوطن من أجل إعلاء إسمك ليسوا علملاء ولا خونه كما يصورهم النظام للعوام لكنهم أبطال لم يبخلوا على وطنهم بأى شىء بل كانت حياتهم فداء لنداء الوطن.

الخميس، 3 فبراير، 2011

عاجل : اقتحام مؤسسات حقوقية واختفاء نشطاء حقوقيين مصريين وأمريكيين وجزائريين حياة النشطاء وسلامتهم مسئولية الجيش المصري



القاهرة 3فبراير 2011
أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان والجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية ، عن قلقهما الشديد على حياة وسلامة أحمد سيف الإسلام حمد ، مدير مركز هشام مبارك للقانون ، وخالد على مدير المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، وعدد من العاملين بالمركزين  ، فضلا عن الباحث بمنظمة العفو الدولية ، “سعيد حداد” والباحث الأمريكي الجنسية بمنظمة هيومن رايتس ووتش ” دانيل وليامز” ، عقب حصار المبنى الذي يضم المركزين  الذي يقع بمنطقة وسط البلد ، من قبل بعض البلطجية والعصابات التابعة للحزب الوطني الحاكم ، واقتحام المركزين من قبل قوات زعمت أنها تابعة للشرطة العسكرية ،في نحو الثالثة بعد ظهر اليوم ، حيث تم إغلاق تليفونات النشطاء الحقوقيين وفي ظل الحصار الذي فرضته  العصابات المجرمة على المبنى ، لم تتمكن الشبكة العربية أو الجمعية المصرية من دخول المبنى والاطمئنان على حياة النشطاء الحقوقيين حتى هذه اللحظة.
والشبكة العربية والجمعية المصرية ، وهما يستنكران بشدة هذا التطور النوعي في عمل العصابات الإجرامية التابعة للحزب الوطني ، فهما يحملان قوات الجيش المصري المسئولية كاملة على حياة النشطاء ، ويطالبونه بالإفراج عن النشطاء الحقوقيين فورا ، والإعلان عن أماكن احتجازهم ، وإعلان أسباب هذا الاحتجاز ، لاسيما في ظل الحياد الزائف الذي تبديه قوات الجيش ، والذي أسفر عن ترك الشوارع نهبا لهذه العصابات الإجرامية.
النشطاء الحقوقيين المختفين :
1-      أحمد سيف الاسلام حمد ،محامي مصري ومدير مركز هشام مبارك للقانون
2-      خالد على عمر ، مصري ومدير المركز المصري للحقوق الإقتصادية والاجتماعية
3-      مصطفى الحسن ، محامي  مصري ،بمركز هشام مبارك للقانون
4-      سعيد حداد ، باحث  جزائري بمنظمة العفو الدولية في لندن
5-      دانييل وليامز ، باحث أمريكي بمنظمة هيومن رايتس ووتش
6-      محسن بشير محامي  مصري ،بمركز هشام مبارك للقانون
7-      نادين أبو شادي ،ناشطة حقوقية مصرية
فضلا عن مجموعة من المحامين والنشطاء الغير معروف عددهم.
نقلاً عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان


بيان من سيد القمني إلى شباب الغضب وأحرار العالم


ظلت مصر أسيرة خيارين أحلاهما مر، إما النظام الحاكم الإستبدادي الفاسد ، و إما الإخوان المسلمين و أذرعهم من جماعات شتى، و كانت تقديرات المفكرين للزمن المطلوب لإجراء التغيير المنشود تتراوح مع التفاؤل إلى عشرة أعوام و مع التشاؤم إلى خمسين عاما ، بعدما أدى النظام الحاكم إلى إنهيار منظومة المجتمع القيمية بالكامل ، حتى أصبح البحث عن طرف الخيط من أين يبدأ الإصلاح هو أحد الألغاز الكبرى .
لكن مصر عادت لتثبت في أيام أنها دائما أم العجايب ، و أثبت شبابها مدى وعيهم و قدرتهم على الفعل و تفانيهم من أجل كرامتهم و كرامة وطنهم إلى حد الموت ، و أنهم قادرون عل التغيير اليوم و ليس غدا. و أثبتوا قدرتهم التظيمية ووعيهم و فدائيتهم أمام عسكر الداخلية التي تحولت من وزارة محترمة كانت تقف مع شعبها ضد المستعمر ،إلى وزارة للمجرمين و المرتشين و البلطجية و الخارجين على القانون في ظل نظام فاسد حتى النخاع  بدلا عن حماية القانون ( باستثناء قلة من الشرفاء بهذه الوزارة البائسة وهم الأقل حظا والأكثر معاناة ) .
بعد قرار نزول الجيش إلى الشارع قرر المجرم بجدارة حبيب العدلي أن يسحب قوات الداخلية من الشارع حتى يضع الشارع في حالة تصام مع جيشه ، و لم يكتفي بذلك بل أطلق رجاله للنهب و السلب ، و فعل ما سبق أن فعله رفيقه في الدموية صدام حسين عندما أطلق عتاة المجرمين إلى الشوارع قبل سقوطه بساعات ، و ذلك بقصد أن يتراجع الشارع عن ثورة الغضب مفضلا السلام تحت حكم الطاغية على حالة الإنفلات الأمني المروع التي دبر لها رأس النظام و زبانيته بتخطيط و برمجة واضحة .
و أحبط الشباب المحاولة و تمكن من إجراء حالة تصالحية مع الجيش الذي لم يحدد موقفه حتى الآن : هل هو مع ثورة الشعب ضد النظام الإستبدادي الفاسد أم أنه ما زال يحرس الإستبداد و الفساد ؟ على جيش مصر أن يحسم موقفه الآن بإزاحة الطاغية قبل نهر الدم الآتي.
و قام شعب مصر العظيم بتنظيم شئون البلاد بعفوية و إخلاص نادر، و شكلوا بأجسادهم العارية من أي سلاح حراسات للمنشآت العامة و الخاصة أمام الإجرام المسلح المنفلت ، و قاموا بتنظيم حركة المرور و السير في الميادين و الشوارع مع هتافاتهم للجيش ليحسم موقفه .
الإخوان المسلمون كعادتهم لم بنزلوا إلى الشارع إلا عندما نجحت ثورة الغضب و أعلنوا على الفضائيات أنهم أصحابها ، و القسوس نصحوا المسيحيين بعدم المشاركة فكان أن رفضهم الشباب المسيحي و نزلوا إلى الشارع يشاركون أهلهم في الوطن ثورة الغضب ، و ما كان أروع و أجمل مشهد بولس و جرجس و بطرس و هم يلتفون حول المصلين المسلمين لحمايتهم في ميدان التحرير مسجلين ازدرائهم لكل من حاول ثنيهم من ورثة التاريخ الجبان الذي لا زال يفضل دفع الجزية من كرامته و هو تحت النعال .
و الآن  فقط يظهر زعماء أحزاب المعارضه الهزلية ليعقدوا الإجتماعات لسلب شباب الغضب مكاسبهم و دماء شهدائهم ، لذلك أهيب بشباب مصر ألا يسمحوا لأي من الوجوه الحزبية المعروفة أو أصحاب الشعارات الدينية أن يسلبوهم ثورتهم ، و أن يقوم هؤلاء الشباب بتشكيل لجنه من عشر شخصيات محترمة لم يسبق لأحدهم الإنتماء إلى حزب أو جماعة و يعرفون بوطنيتهم و ليبيراليتهم و علمهم و إخلاصهم و نظافة أيديهم ، و ربما كان ترشيح أحمد زويل مع محمد البرادعي وفاروق الباز على رأس هذه المجموعة مع أساتذة القانون و السياسة و العلوم هم الأنسب لتشكيل هذه اللجنة كهيئة مؤقتة لإدارة شؤن الوطن، على أن تقوم هذه اللجنة بوضع الخطط لدستور مدني جديد يليق بكرامة بلد كمصر ، و إعادة الأمن و الإستقرار بنظام ديمقراطي حر ، و ألا يبأس الشباب الآن على من فر من مصر بأموالهم من عتاة المجرمين و الطغاة فالحساب قادم و لن يفلت مجرم من عقاب .
اليوم أطلق نيرون مصر زبانيتة وحلفه من البلطجية وفسدة الداخلية للاعتداء الوحشي المنظم ضد زهور مصر من شباب ثورة سلمية حضارية رائعة نادرة المثال ، لذلك أهيب بكل أحرار العالم الوقوف الى جوار شعب مصر العظيم وبخاصة العرب منهم لأنها ثورتهم جميعا . 
ان الطاغية بعد أن خربها يصر على استمرار الجلوس على أنفاسها حتى لو كانت تلا من الخراب ، لأنه يعلم حجم المظالم التي ارتكبها في حق شعبه وحجم النهب والسرقات التي استنزفها مع عصابته المافيوية ويخشى يوم الحساب وكشف المستور من الفساد الذي لم يسبق لبلد أن عرفه .
لكل ثورة تضحياتها وثمنها الذي هو ضريبة دفعتها كل الشعوب التي تتمتع الآن بالعزة والكرامة ، وان اي تراجع أمام نيرون يعني أنه سيمارس انتقاما وحشيا ضد كل من شارك في ثورة الغضب المجيدة ، وعلى بقية شباب وشيوخ ونساء مصر ان ينزلوا الآن لحصار البلطجية والقتلة ونصرة ابنائهم واشقائهم في ميدان التحرير لتحاصروهم بينكم وبين المعتصمين في التحرير .
يا شباب مصر العظيم لا تتوقفوا و لا تهنوا حتى تسقطوا النظام القديم برمته إلى مزبلة التاريخ . المهم الآن تشكيل الللجنة المطلوبة بسرعة لإستعادة النظام و الأمن و اسقاط الطاغية . وليغادر مبارك الى أشقائه في البلاد المقدسة التي أصبحت موئلا لكل جبار أثيم عتل بعد ذلك زنيم ، منذ إمام اليمن البدر مرورا بعيدي أمين وليس انتهاء بزين الفاسدين
يا شباب مصر هذا وطنكم و تلك ثورتكم فلا تفرطوا فيها لحساب تجار السياسة أو تجار الدين لأنكم أنتم أصحابها و أنتم من دفع من دمه فدائها ، و آن لكم أن تصنعوا لمصر مستقبلا يليق بكم و بها .
إن العالم كله الآن ينصت ، و التاريج يمسك بريشته يرهف السمع  لكم ، ليسجل لكم المجد و الفخار و العزة و أنتم تصنعون وطنا عزيزا تعيشون فيه كراما.