الخميس، 25 أغسطس، 2011

عن السجن الحربى أتحدث




الأهالى أمام بوابة س 28 بالحى العاشر بمدينه نصر 
بعد إنتهائي من عملي قرابة الساعة 6 مساء توجهت من وسط البلد لتناول الإفطار مع والدتي بحي الزيتون شرق القاهرة، وأثناء عودتي إلى منزلي إذ بالسجين عبدالرحمن مصطفى حسنى والمحبوس إحتياطيا على ذمة القضية 496/2011 جنايات ع شمال يتصل بي ليبلغني أن هناك إشتباكات ومصادمات بين المسجونين وقوات الجيش الموكل لها إدارة السجن الحربي وإنقطع الإتصال سريعا حاولت الإتصال به مرارا ولكن دون جدوى.
كانت الساعة قد قاربت على ال9 مساء من ليله 22 أغسطس وإذا بالناشطة / بثينه كامل تكتب أن أحد أهالي المحبوسين ابلغها عن وقوع إشتباكات عنيفيه بين الشرطة العسكرية ونزلاء السجن الحربي بالهايكستب ، وبعدها أكد لي المحامي / محمد الأنصاري والذى يعمل بالمركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية أن إبن خالة السجين سامبـــو قد أبلغه بوجود إشتباكات داخل السجن.
فى صباح يوم الثلاثاء الموافق 23 أغسطس توجهت برفقة المحامي / أحمد سيف الإسلام حمد إلى س28 لحضور جلسة عبدالرحمن مصطفى وإذ بأمام السجن وقف العشرات من أهالي المحبوسين فى حالة غضب شديد فى محاولة لدخول المحكمة للإطمئنان على ذويهم وقرابة الساعة الحادية عشر صباحا جاء ت سيارات الترحيلات وكانت حوالى 5 سيارات وصوتها قد وصل أسرع ومن فيها يهتفون (يارب) كلمة جعلت السكون يضرب بكل شيء من حولي لم أعد أسمع نواح الأطفال ولا تمتمه المسنين ولا صراخ النساء حتى الأشجار أمرت أغصانها بأن تتوقف عن الحركة مع نسائم الصباح المحرق من شده الحرارة.
لتقترب السيارات أكثر وأكثر من المحكمة والصوت مازل يصل مسرعاً عنها عاليا مدويا مرت السيارات من أمامي فى مشهد لا يتجاوز الثواني المعدودة ولكن العربات كانت تتراقص وتتمايل مع قوة حركة من فيها كان السجناء داخل عرباتهم يركلون الصاج بأقدامهم فتهتز السيارات رغما عن أنف قائدها وقائده.
الأهالى يتوافدون لرؤيه ذويهم 
أدخل بعد صراع طويل مع حرس المحكمة العسكرية لأصل إلى القاعه 2 بالدور الأرضي على مقربه عشرات الأمتار من قاعة نقض الأحكام العسكرية أجلس على مقعد خشبي متهالك وبداء السجناء فى المرور أمامي كلا إلى قاعته لينظر القاضاه العسكريين فى أمرهم وأثنا سيرهم بالطرقات إرتفعت اصوات عويل النساء على أبنائهم وأزواجهم الذين صاروا داخل محبسهم مصابين.
نعم أغلب من مثل للإجراءات التكميلية للمحاكمات العسكرية فى هذا اليوم كانوا مصابين من أحداث الأمس.
وجاء عبدالرحمن مصطفى ومن معه من زملائه فى السجن ودخلوا القاعة 2 دنوت منه وسلمت عليه وأطمئنيت عليه لأسأله عما حدث ليله أمس(22 أغسطس) بداخل السجن فقمت بسؤاله.
إيه اللي حصل إمبارح ؟ 
عبدالرحمن : فشخناهم 
لا عايز أعرف أصل الحكاية؟
عبدالرحمن : بص بقا أحنا من 10 الصبح وهما قاطعين عننا المياه وعايزين يمنعونا من إننا نتحرك داخل السجن بأى شكل وعايزين يسكنونا العنابر فضلنا فى مشدات لغاية حوالى الساعة 5 العصر وفى الوقت ده كان تم تكدير العنبر اللي جنبنا والجنود والظباط خلوا حوالى 25 سجين يناموا على بطنهم وداسوا على وشوشهم بالبيادة الميري.
إيه انت متأكد من كلامك؟
قاطعنا شخص كان يقعد خلفنا من المسجونين وهو مصاب بالرأس وبدأ يؤكد على ما قاله عبدالرحمن وأزاد عليه ما أزاد لأعود لعبدالرحمن مره أخرى ليحدثني عما فعلوه بعنبرهم هم فقال لي : أمتنع من عندنا حوالى 15 شخص أنهم يدخلوا العنابر وفيه شخص أخرج شفره موس وحاول قطع العروق برقبته مهددا بالإنتحار فى هذه اللحظات إنقض عليه العسكر والظباط ليمنعوه ولكن فى الوقت ذاته كان هراواتهم وعصيانهم المكهربة تلاحق الجميع فر من بين أيدهم هذا الشاب وصار يجرى بطول العنبر وعرضه ودمائهم سائله وفتح كل أبواب الزنازين لنخرج فما وجدنا من العسكر سوى الضرب المبرح فواجهناهم حتى خرجوا من العنبر بأكمله وأغلقنا الأبواب من الداخل ليصعدوا هم على سطح السجن والعنابر وهى من دور واحد فقط ليقذفونا بالحجارة ولم تهدأ الإشتباكات الإ قبيل الإفطار بقليل ليتدخل من جانبنا بعض كبار السن والمقام لإنهاء هذه الأزمه، وفى المقابل دخلنا عنابرنا إستعدادا للإفطار وصلاه المغرب ليأتي تعنت السجن برفضهم إعادة المياه المنقطعة من الصباح والأنوار لدرجة اننا كنا ندوس على الأطعمة بأقدامنا لأننا لا نراها ورفضوا حتى أن نخرج للصلاه فى هذه الأوقات كان العنبر المجاور لنا يعانى من نفس الإشكاليات نفسها ومازال جراح كرامة من داست على وجوههم البيادة الميري تنزف فقاموا بعصيان مدنى وخرجوا من العنبر بعد إشتباكات عنيفة مع العسكر ليأتوا فيفتحوا لنا الأبواب فإنضممنا إليهم نحن أيضا وأصبحت المعركة بين السجناء والسجن وإستمرت الإشتباكات حتى قرابة الساعات الأولى من فجر اليوم (23 أغسطس) وهداء الأمر بعد أن قامت قوات السجن بضرب الرصاص الحى والمطاطي علينا وسمعت أنه أحد السجناء قد أصيب بعيار ناري ولكنني لم أراه.
هنا وقد أنهيت حواري مع عبدالرحمن لأخرج لبهو المحكمة لأجد عدد من المحاميين وأهالي المتهمين يؤكدون على أن عدد ليس بالقليل لم يأتي من السجن ليحضروا جلساتهم وأعاد بعد السجناء الحاضرين هذا إلى حدوث من تغيب عن محاكمته لإصابات بالغه حالت دون إحضارهم للمحاكمة وأثناء خروجي من المحكمة قرابة الساعة الثانية عشر والنصف ظهرا كانت الأهالي خارج السجن قد زاد عددهم وغبهم فى أن واحد.


طابو تصاريح الزيارة ودخول المحكمة 
إنصرفت إلى عملي وأثناء الطريق بدأت الهواجس والأفكار المتضاربة تتحكم فى تفكيري دون أي رد فعل من عقلي الذى أصيب بالصمم جراء ما رأه وسمعه فصار هو الأخر لا يعقل من الأمر شيء.
هل من المنطق والعدل أن يحاكم شباب فى الربيع من أعمارهم محاكمات إستثنائية جائره أمام قاضى إستثنائي وليس قاضى طبيعي ويتعرضون لأسواء أنواع المحاكمات التي تفتقد ابجديات العدالة وحقوق التقاضي ليتم حبسهم على ذمه القضايا فى أشد السجون غرابه وفجاجه وجورا دون أن يتمتعوا بأى حق من حقوقهم كسجناء طبقا لما أقرته اللائحة الداخلية لتنظيم السجون والصادرة عن مصلحة السجون المصرية ولكن هذه المصلحة رئاستها وتبعيتها لوزارة الداخلية وليس لوزارة الدفاع التي تمتلك السجن الحربي وبعيدا عن السجن وجحوده نقف أمام ما يلاقيه ذوى المسجونين من معاملات لا إنسانيه محطه لكرامة المواطن والوطن فى أن واحد دون أن تهتز شعيره واحده للسيد الروينى عضو المجلس العسكري والمنوط له التصرف كيف ما يحلو له فى شئون السجون ومحاكمة المدنين عسكريا وصار الأمر وكأن أعضاء المجلس العسكري الموقرين قد وضعوا خطه محكمة لتعذيب المواطنين جميعاً دون هواده أو نقصان الإ من رحم ربى فهذا يحيل المدنين والثوار للمحاكمات العسكرية وذاك يقول الإفترائات والأكاذيب عن النشطاء والذى يجلس على يمين المشير يسىء ويعمل على تشويه المجتمع المدنى والمنظمات الحقوقية ومن يجلس على يسار المشير يتحكم ويأمر وينهى فى مجريات الأمور ويمنع أي تظاهر أو إعتصام حفاظاً على (فئويه خالته) والأخر مازال جالساً القرفصاء وبيده المنفاخ ظنناً منه فى انه هكذا تسير عجلة الإنتاج وكلهم مجتمعين ومنفردين تعاملوا مع الوطن الراهن والأزمه الحالكه وكأنهم فى مناوره بجع البط ونسوا وأنسوا أنفسهم حقيقة الأمر ووضوح الأمور فنهجوا نهج العسكر فى كل الأزمه وصاروا يعبثون بما يعلمون ولا يعلمون.
إحدى فوارغ الرصاص الحى الذى أطلق على السجناء وشظى طلقات أخرى 
وبقيت المحاكمات قائمه وكل منا يزيد من الرقعة الإعلاميه على أسماء نشطاء بعينهم أملا فى ان يلاقوا عفوا أو كرامه برأه فيخرجوا وينسوا أكثر من 12 ألف ويزيد عن ذلك ممن يقدمون بشكل يومي إلى محاكمات عسكرية ظالمه لا أحد يعلم من يكتسب من ورائها سوى خزانه المحكمة العسكرية ومحاموا القضاء العسكري وشركة الشرقية للدخان وحسب.

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

لا مؤاخذه يا سينا .. لا مؤاخذه يا كاطو


بداية وجب علينا جميعا أن ننعى شهداء سيناء ونقدم العزاء.
وأعتذر لأهل سيناء وبكل اسف فيما ألت إيه أحوال المنطقة من تقصير أمنى لا يغتفر وجرائم إنسانيه وازمات إجتماعية متكرره ومغلظة.
ووقوفا على حق الأرض والتدليل بالمقولة الشهيرة والمتتكرره على مر الازمان وفى مختلف التنزيلات أن حرمه وكرامه الأرض مثلها مثل العرض ولا مؤاخذه !!
اللامواخذه الأولى : للأرض والعرض والناس ولكل المعاني الطيبه اللي فى تراب مصر التي إعتدت عليها رصاصات الإحتلال الإسرائيلي فى فلسطين مؤكده على أسفها من مقتل بعض الجنون المصريين برصاص الجيش الإسرائلى فى مطارده لعناصر إرهابيه فى سيناء.. ولا مؤاخذه !!
يعنى إيه تاني معلش يعنى هما كانوا بيجروا وار عيال ولاد تيييييت فى سينا وأحنا واقفين ؟ فبالمره وقعوا كام عسكري وضابط مش مهم التنيف بس عددهم 3 مصريين وخلاص مش حكاية !!
الله إيه يا عم انت وهو وهو ولا ليه ولا مؤاخذه مش سامع صوتكم ؟؟ 
أه بكلم المجلس العسكري أمال بكلم الحاجه على الأرضي أبو 3 قروش ولا مؤاخذه !!
وخناقه حولين تصريحاته ومجلس الوزراء يطلع بيان من نقطتين .. (تقدمت مصر باحتجاج رسمي إلى الجانب الإسرائيلي وطلبت إجراء تحقيق عاجل للوقوف حول الأسباب والملابسات التي أدت إلى الخسائر في القوات المسلحة داخل حدودنا، حيث شهدت أمس منطقة الحدود المصرية -الإسرائيلية أحداث اعتداء عناصر مسلحة استهدفت مواطنين إسرائيليين داخل حدود إسرائيل وشرق خط الحدود الدولية المشتركة، وترتب على ذلك وأثناء تعامل القوات الإسرائيلية بالنيران مع هذه العناصر استشهاد 3 وإصابة 7 من قوات الأمن المصرية).
والمجلس العسكري إللى مركز مع تويتر والفيس بوك مش واخد باله ولا مؤاخذه من فيه 3 مصريين ماتوا فى سيناء هسمع صوت جناب المشير ولا عمو إللى جنبو أمتي ؟؟ 
يا عم دا تقرير قوات المراقبة الدولية فى سيناء بيقول أنه إختراق لوسط سيناء  وصلاة الجنازة كانت عسكرية وفيها وفد عسكري هستني أسمع صوتكم بقا سنة 225 والحادث وقع فى العتبه ولا مؤاخذه !!
وبالنسبة للعم  كاطو أو كما يقدم من وسائل الإعلام اللواء : عبدالمنعم كاطو خبير إستراتيجي.
لا مؤاخذه !!
إيه أسمه  " كاطو" 
ده أسم جنابك طب واللي جنبك وانت بتتكلم ميعرفش أن إسمك كدا ؟؟ 
وإللى أدالك الأمر وطلب منك أنك تقول اللي قولته دا عارف أن  أسم حضرتك دا كدا وهطلعوك علينا لا مؤاخذه  !! 
طيب ممكن يطلع العم "كاطو" من جهة سيادة محترمة كدا زي جهاز المخابرات العامة وعلى أقل المستويات جهاز الأمن الوطني أحسن يتنقل بعد معرفه معنى اسمه ولا مؤاخذه!!
ويطلع بعد كدا يقولك ده تصريحاته كانت للمصلحة العامة ولتهدئه الرأي العام ومعرفة ردود أفعال المجتمع من خلال إستطلاعات الفئات الشعبية المتمثلة بشكل جيد ولا هو عم نيتانياهو ووزير الدفاع الإسرائلى ورئيس الموساد قاعدين بيتفرجوا على العم "كاطو" المصري وبيترجموا كلامه دول صهاينة ولا تييييييييييييت بيتكلموا عربي أساسا  يا عم أنت عبيط ولا إيه ولا مؤاخذه!!
أنتوا مش واخدين بالكم هو حولين الأزمه دي قال إيه (نصر تصريحاته حول الأزمه مع إسرائيل ).
طب لو مش تبعكم ما تريحونا من ريحة أسمه "كاطو" ده وتخلصونا وتخلوا حد من عندكم يطلع ويقول حاجه عدلة ينفع تتقال قبل ما ينفع تتسمع ولا مؤاخذه ولا الناس اللي حاكمه البلد بقت بتضرب هي كمان من نفس النوع بتاع القذافى وتبقا وقعتنا طين والجيش بدل ما يركز فى سيناء والحكومة تعمل على إعمارها بكل التصريفات والأفعال من أعمر يعمر إعمارا عمار إلى أخره ويروحوا يضربوا المصريين إللى معتصمين أمام السفارة الإسرائيلية مطالبين برحيل السفير الإسرائلى الذى قتلت رصاصاته جيش بلاده المصريين فى وسط سيناء ولذويهم خالص التعازي 
والمجلس العسكري ملوش عندي غير لا مؤاخذه !! 

الاثنين، 22 أغسطس، 2011

مايكل نبيل .. وفجر العسكر

مايكل نبيل 
كان أول من دون وقال أن الشعب والمجلس ليسوا يدا واحده كما أخطأ البعض بقصد أو بدون قصد ولكن ما قاله مايكل كان يحمل بين طياته رؤية لما هو قادم من سمات جنرالات المجلس القابعين على حكم مصر مثل طفل أعطاه أبويه لعبه كبيره ولا يستطيع ولا يعي كيف يلعب بها بل ظل يعبث بها حتى يكسرها تماما ويقضى عليها.
مايكل الذى أصبح بعد الثورة سجين بموجب حكم عسكري إستثنائي فى ما رأه هو وعبر عنه بمدونته من نقد لاسع للمجلس وتطلعاته السلطويه تجاه الحكم.
لم يكن خطأ مايكل أنه صدقك نفسه وصدق الكثيرون مثله بأننا قد خلعنا مبارك ورجالاته من زمام الحكم وأصبحنا نحيا فى حرية لا مثيل لها لما تكبدناه من ثمن باهظ من أرواح خيره شباب مصر الذين لم يتراجعوا عن تقديم أرواحهم فداء للوطن.
ومايكل هو الأخر لم يتراجع عن ما رأه من وجهة نظره حق وحقيقة وكتب ظنا منه أنه يحيا فى بلاد حر وعقب ثورة شعبيه سلميه أشاد بها القاصي والداني من سكان الكرة الأرضية ولكن المجلس العسكري يرى شيء أخر.
أراد أن يجعل من مايكل كبش فداء لكل من تسول له نفس التفكير مجرد التفكير فى نقد ذاتهم العليا كمجلس عسكر لا يسأل عما يفعل والجميع يسألون وأن تجرأ أحد وأباح بما يجوب بخاطره فى المحاكم العسكرية فى إنتظاره بلا هواده ولا عدالة عرجاء حتى.
مازلت أتذكر أول مرة رأيت فيها مايكل هو قادم من أسيوط حيث مصر العليا وجاء إلى العاصمة وكله أملا وطموح فى أن يصير الحال غير الحال وبعد نجاح جزء كبير من ثورتنا نستيقظ من ثباتنا فإذا بمايكل يقبع خلف الأسوار لأنه تجراء وقال مالا يقال عن فجر العسكر المغوار.


مايكل نبيل فى مليونية إسقاط حكومة شفيق 
رسالتي ليست لأحد ولا نطالبهم بالعفو والسماح عنه مثلما فعلوا مع غيره ولكنني أكتب هذا إلتزاما أدبي وإنساني وبما جمعني مع هذا الشاب من مواقف وقضايا ونضال طال به الأمد إلى قرابه الخمس أعوام ونحن نتفق فى القليل ونخلف فى الكثير ولكننا لم نحجر على آراء بعضنا البعض بل صرنا رفقاء رغم الإختلاف ولكن المجلس المغوار من عسكر وشطار أرادوا أن ينزلوا به أشد أنواع العذاب ظنا فى كتم الأفواه وسرقه حقنا فى أن نعبر عن آرائنا مهما كانت مختلفه وشاحطه فى إتجاه عكس كل الإتجاهات ولكن هذا حق لم يعطى ولم يوهب وإنما إنتزعناه بإراده الجماهير التي خرجت فأسقطت كل أشكال القمع والطغيان.
وأخيرا مايكل نبيل الأن نزيل سجن المرج مضربا عن الطعام حتى أن يفرج عنه أو يحاكم أمام قاضية الطبيعي وتم تقديم بلاغ للنائم العام للتحقيق فى إضرابه وإثباته فى محررا رسميا بعد فشل مايكل نبيل فى إجراء محضر داخل السجن يستطيع أن يثبت فيه حقه المسلوب فى أن يضرب عن الطعام بعدما سلبوا منه حق الرأي والتعبير وإن كان البعض يرى أن مايكل قد ذهب إلى شطوط الخاسرين والمطبعين فهو حر فيما يراه مناسبا له من أفكار وأهداف مادام يعلنها صريحة بلا رياء ولا مجامله فليس كالذين يشتمون القذافي اليوم وكانت ألسنتهم تلعق الأموال من تحت قدمية.
يكفيك يا مايكل أن تكون فى مكانك العبيد القريب متسقا مع نفسك ولا تعانى من أزدوجيه فى المعاير كما يمرض منها الكثير.
وهذه صوره لرفيقي مايكل نبيل فى مليونية إسقاط حكومة أحمد شفيق عقب ثورة يناير وهو بإبتسامته المعهودة وعيناه تحملان الأمل ولم يكن يعلم أن القادم يسكون حلف القضيان.
صديقي البعيد ... عمر السجن ما غير فكره عمر القهر ما أخر بكره 
لايجب أن أكون مؤمنا أو مقتنعا بما يدونه مايكل أو يكتبه أو يعتقد فيه ولكنني مؤمن إيمانا لا شك فيه بأن الكلام لا يأخذ إلى المحكمة 

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

المجلس إللى أعلى من أى مجلس تانى



 النهاردة وبكره هتدلدق علينا الجرايد بأطيب التهانى وخالص التحيات وسلام مربع للمجلس العسكرى يا جدع
ببطولات وقصص وهميه عن أمجاد أكتوبر ، تلك الحرب العظيم التى إستعادت الارض والعرض لكن لامؤاخذه اللى جابو النصر لاكان مبارك بطياراته ولا المشير بمعدته البلاستك ولا أنكل عنان وصدفة ولا صباع الفنجرى وحشرجة صوت الروينى وسندوتشاته واساطير المله وتصريحات المهدى اللى جابوا النصر ورفعوا راس مصر هم الغلابة والمهمشين من جنود المشاة والمدفعية ولاد الناس الغلابه وصغار الضباط هى هى نفس الناس ونفس الغلابة والفقراء اللى ما اتاخروش ولا لحظة فى أنهم يدفعوا روحهم ودمهم ثمن الحرية والكرامه فى ثورة يناير هما برده الشهداء من الناس الغلابه اللى أخرهم معاش ميكفيش عيش حاف وصدق الله العظيم
أيها المجلس السمكر أن النهاردة بدون ضد جناب المشير وجناب الفريق عنان وإللى جنبهم كلهم فى ذكرى أكتوبر حابب انغص عليكم يومكم وأنتوا قاعدين زى العيال الصغيرة بتستنوا إللى يتكتب عليكم  علشان انا بلطجى وعميل وأجنبى كمان واتدربت ع زعزعة الثقة بين المجلس والشعب فى كافى نت فى صفت اللبن واتعلمت التدوين فى قهوة سرية فى مساكن زينهم اعضاء المجلس السمكرى والسكرى والعسكرى
فيه مشهد بقا حابب أكمل بيهم غتاتى على سيادتكم فى يوم زى ده وأنا فى غاية القرف من الحر ومن وجودكم أساساً فى حكم البلد ولامؤاخذه
المشهد يبتدى بطلوع العين والملل واكتر من 2000 أسرة بيحاولو كل اسبوع يطلعوا تصريح زيارة مسجونين من "س 28 " فى مدنية نصر جنب سوق السيارات و"س 28 " للى مش عارف يبقا المحكمة العسكرية وبعد طابور طويل وقلة أدب العساكر وسخافاتهم اللى مش بتخلص لحد التحرش اللفظى والبصرى ولولى الملامه لكان أغتصاب كامل متكامل باى حاجة مؤنثة ولو حتى كانت كلبه ضالة بس عندها مكونات هيرمونيه مؤنثة
وبعد كدا التصريح بيكون مدته 7 ايام وبس وايام الزيارة هى الأحد للمحكوم عليهم والاثنين للمحبوسين رهن التحقيقات ولما تعرف السجن فين بقا تعرف يعنى ايه معاناه بجد السجن الحربى العمومى فى طريق مصر اسماعيلة الصحراوى على بعد 5 كيلو من مدينة العبور ولما توصل تبداء سلسله فى التعليمات والأهانات المعنوية لمخاليق الله وكأنهم هما والمحوسين اللى جوه شغالين عند اللى جابوهم هما والمجلس بتاعهم
الاول تقعد فى عز الحر ده جو اتوبيس متهالك لحد ما يكمل العدد والناس تبقا واقفه فوق بعض او على بعض وطبعا زيارة يعنى مستلزمات من اكل وشرب وخلافه ممكن تتبهدل واللى يضرب من الحر لان فى ناس بتبقا جايه من قبلى ومن بحرى وبعدها تيبداء عسكرى يذنق فى خلق فى طوب الارض علشان يلم نص جنيه حق التوصيلة وبعد كدا يرمى الناس قدام بوابة السجن علشان يقفوا طابور يقدموا فيه التصريحات وياخدوا رقم وبعدها يقفوا فى طابور تانى لغاية ما يندهوا على الرقم وبعدها تدخل من بوابة السجن تقف فى الساحة لحد ما يندهوا على رقمك علشان تتفتش وساعة التفتش تظهر لسته من الممنوعات بتتغير كل زيارة والتانيه مره يمنعوا العصاير ومره البيبسى وغيره واخر مره منعوا السكر والشاى ومحدش يسال ليه بعد كدا يسمح بدخول الناس عنبر الزيارات ولسان أهلك يدلدل على ما العسكرى يحن عليك ويأخد اسم السجين علشان يجبوه من عنبره والشهادة لله بيكون سريع جداً العسكرى ده بيجيبه فى حوالى ساعة زمن علشان تقف معاه ربع ساعه على الأكتر وبعدها يسحبوه على  العنبر تانى وممكن بقا وانت واقف وجايب تصريح بس علشان انت مش درجة اولى يعنى ابن عم ولا ابن خالة ممكن قوى ميرضسش جناب الظابط اللى واقف يدخلك بس ممكن مزة واخده بالها من نفسها وجنابه يريل لما يبص لنصها التحتانى وهى مفيش مانع أنها تدلع او تتدلل عليه فيدخلها وهى مش اكتر من مجرد رفيقة ولا عشيقة للمسجون واساسا لا معاه لا تصريح ولا غيره وبجد ممكن ميكنش معاها بطاقة اصلاً بس فى التزنيق مفيش مانع كله بيعدى
والمجلس العسكرى نسى ان فيه مجلس أعلى من أى مجلس تانى وهو مجلس الشعب مش بتاع سيد قراره لا المجلس اللى المجلس العسكرى ده كله بجينرالاته شغال عنده بالاجره ومش شريكة ولا حاجه لا شغالين عند الشعب وبجد الشعب لو مش حاسس انكم سبب خنقته فهو على الأقل مخنوق وقفران وطالعه عينه وبكره يفهم لانه خلاص الغشاوة اللى كانت على عيون الناس اتشالت وبقا يفرقوا كويس قوى بين المجلس اللى عجباة فكره أنه بيحكم البلد وقاعد على قلبها والجيش اللى أغلبه مجندين وغلابه من ولاد الشعب اللى بيحمى البلد مش الكروش اللى قاعده ومفخده وبيتصرفوا على كيفهم وكأنهم فى عزبة جدو الباشا.
وختاماً أحب اقولكم : طفى النور يا بهيه كل العسكر حرامية 

الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

أنا أعرص إذاً أنا موجود

ربما يكون العنوان صادم أو مجحف أو يتعذر البعض عن نقله لقلة أدب كاتبه ولكن معالينا,,, المهم إننا اليوم وبعد رؤية مبارك فى قفص الإتهام ولم يعد مجديا أن نختلف حول تسميته المخلوع أو المتنحى فقد صار وفقا للقانون المهتم الأول فى الجناية رقم كذا لسنه كذا. 
وجاء فى طليعة المتسارعون للدفاع عن زبانيه الداخلية ورجالات النظام السابق شخصية ليست بالمهمة ولا بصانع معجزات القدر ، ولكنه أحد المتسابقين للحصول على مشهد أو مقالبه تلفزيونية بصفته محامي قبطي فذ ... هذا الهمام المغوار المقور يبقا بسلامته إيهاب رمزي المحامى القبطي الذى اتحفنا كثيرا فى دفاعة عن الأقلية القبطية فى مصر ومبارزاته القضائية الشهيرة فى قضية فرشوط ونجع حمادي وغيرها من الإشكاليات والقضايا الطائفية التي لم يجنى لها ثمار لكثرة المتسلقون للشجرة.
فاجأني وفاجىء الجميع فى وقوفة أمام هيئة المحكمة للدفاع عن المتهم حبيب العادلي ومدير أمن الجيزة السابق وهنا شاط شعري وجرى البيبسى ف عروقي وأنا مش فاهم هل صار التعريص وسيلة لإثبات الذات ؟؟؟ أم أن هذا الشخص بالذات قد فطم عليه وصار يرضع بعد سن الفطام تعريصاً مكثفا!!!
للعلم هو شقيق للفنان / هانى رمزي الذى عرص كثيرا لقصر الرئاسة وقام ببطوله أفلام توصف بأنها أفلام من إنتاج المؤسسة الرئاسية أن ذاك منها : جواز بقرار جمهوري ، ظاظا ، بالإضافة إلى ان الإثنين أبناء السيد/ عادل رمزي حنا الذى كان مرشحنا لعضوية مجلس الشعب عام 1986 بمحافظة المنيا وإنسحب منها لصالح مرشح جماعة الأخوان فى ذلك الوقت محمد طوسون ، والذى أعلن فى مايو الماضي أنه يدرس الترشح فى الإنتخابات البرلمانية القادمة على قوائم حزب الحرية والعدالة (جماعة الأخوان) يعنى التعريص فى العيلة دي ليس وليد لحظة بل هو جينات وراثية تم إبتلائنا بها من هؤلاء الباحثون عن مش عارف إيه ؟؟
يعنى هو جنابك إنت وإللى جابك لما تدافع عن سفاح قتل ونهب وعذب الكثيرين من أبناء جلدتك هكذا تكون مختلف ويصفك لك الجميع ؟؟؟
ألم تعلم أن هذه الثورة المجيدة قد سقط فيها شهداء مصريون مسلمين ومسيحيين على حد سواء ؟؟؟
إن لم يكن يعنيك أمر دماء بنى وطنك فعلى الأقل إنتفض لأبناء معموديتك ؟؟ أم أن البعيد إبن دين .... ملوش مله ؟؟؟ 
بجد يا وكستاه على التعريص وقد صار لهذا الفسل رفيق ... مع خالص تمنياتى له بعلقه محترمة ع يد بلطجية أو جماعة إسلاميه أو أي حد.
والله ما يوفقك يا بعيد أنت وفريد الديب.
إيهاب رمزى أثناء مشاركتة فى وعظة كنسية مع القمص / مكارى يونان


إيهاب رمزى أثناء مشاركته فى إعتصام ماسبيروا





مواضيع ذات صلة :
والد الفنان هاني رمزي يدرس الترشح على قوائم الإخوان المسلمين في الانتخابات القادمة