الأحد، 13 فبراير، 2011

حملة (صنع فى مصر)





هى فكرة وليده لحظات جليلة وعظيمه ولدت من رحم ثورة 25 يناير ثورة شباب وشعب مصر وجنودها ثورة مدنيه وطنيه حقيقة للقضاء على الفساد وتطور البلاد.
راح ضحيتها قرابه 400 شهيد من أخيار فتيات وشباب مصر إنهم الورد الذى فتح فى جناين مصر.
شعب مصر يستحق أن يأكل ويلبس ويركب ويغير ويتغيير بكل الأشياء التى صنعت فى مصر لسنا أقل قدرة أو عطاء أو تضحيه من شعوب متعدده خرجوا من أزمات حالكه وصاروا اليوم من المصطفين فى أوائل بلدان العالم ومكثنا نحن ها هنا فى دويلاد العالم الثالث الذى إحتله الفقر والجوع والجهل.
فدعونا نتذكر الماضى القريب بألامه وأوجاعه وونعمل بجهد من أجل الغد المشرق والمستقبل المنير فى شتى مجالات ونواحى الحياة.
فبعد 5 سنوات من اليوم سنتهى مشروع إحلال تاكسى العاصمه ( التاكسى الأبيض) وسوف نكون بحاجه إلى أكثر من مائه ألف سيارة تعمل كأخره فى نواحى الجمهورية وربما يزيد العدد بكثر  فلما لا يكون عام 2016 هو عام السيارات المصرية ....
ليس بحلم مؤجل فنحن إستطعنا بثورة شعب مصر تغيير نظام فاسد وبائد فلما لاننجح فى صناعه سيارة مصرية 100% وتصبح مصر من أوائل دو العالم فى الصناعه والزراعه والثقافة والإنتاج الحيوانى والبترولى والسياحى تصبح مصر بالمكانه التى تليق بها وبشعبها الجليل.

ليست هناك تعليقات: