الثلاثاء، 31 مايو، 2011

السادة الأفاضل إعلامي هذا البلد العظيم


لا شك أنه قد تناهى إلى مسامعكم ما نشرته شبكة cnn صباح اليوم من تأكيد أحد اللواءات المسؤولين لما حدث من انتهاك لحرمة أجساد معتقلات ٩ مارس و فحص عذريتهن،و هو ما تم تبريره ببراءة ذمة الجيش من هتك أعراضهن.

يأتي ما نشر تأكيدا على التقرير الذي نشرته منظمة العفو الدولية عن تعذيب المعتقلات واخضاعهن لفحص العذرية مكرهات،و هو ما أدانته بدورها الشبكة العربية لحقوق الانسان منادية نقابة الأطباء و وزارة الصحة بتحري الأمر.

لذا ،فبناء على ما سبق ،نرجو من سيادتكم -نحن أبناء الشعب المصري-طرح هذا الموضوع من خلال منابركم كافة ،و طرح السؤال التالي:"هل تم هذا الأمر فعلا؟" و إن تم فلماذا تم نفيه من قبل أعضاء من المجلس العسكري؟

وعلى خلفية من تضارب الأقوال نطالب من خلالكم بفتح تحقيق جاد وفوري في الأمر،واثبات صحته من عدمه ،و إن ثبتت صحته،فنطالب بالتحقيق مع من نفى الأمر،وكذلك التحقيق الفوري والرادع إزاء كل من كان ذو شأن بالأمر ،بداية بمن أصدر الأوامر،وصولا إلى منفذيها.

و إن ثبت عكس ذلك فنطالب المجلس العسكري باتخاذ اجرائات رادعة ضد كل من ضلل الرأي العام بنشر معلومات مغلوطة تخص امرا بهذه الحساسية.

ختاما نود أن نؤكد من خلال منبركم،للمسؤولين وللعالم اجمع أنه لا خطوط حمراء يمنع الاقتراب منها أو تجاوزها سوى حقوق هذا الشعب و كرامته،و أن شرف نسائنا و أعراضهن لا يمكن لأحد المساس به أو انتهاكه قولا أو فعلا مهما كانت المبررات.


هذا و لكم جزيل الشكر على مهنيتكم و أمانتكم.

أبناء الشعب المصري

ليست هناك تعليقات: